الحقوق محفوظة لأصحابها

رمضان 1433

»

سحر الدنيا

»

04 - سحر الحب


مصطفى حسني
بسم الله الرحمن الرحيم

سحر اليوم ليس بحاجة لمقدمة طويلة..

التليفزيون والجامعة والأصدقاء بيشجعوا انك تكون مسحور بسحر اليوم

ألا وهو "سحر الحُـب"

لماذا خلق الله الحب ؟

لأن الحب شعور قوي جداً بين الرجل والمرأة، هذا الشعور هو الذي يربُط العلاقات ويجعلها طويلة المدى،

ولكي يكون مناخ للعطاء والتضحية..

مسحور الحب هو ذلك الشخص الذي استعجل لذة الحب قبل الخطوات الشرعية

"فمن استعجل شيء قبل أوانه، عوقب بحرمانه"

ناقشنا معاً طرق فك هذا السحر، وهنتعالج سوياً

وهنقول لرب العالمين يا رب علّق قلوبنا بك وحدك وأرزقنا الصبر الى أن ترزقنا بالحب وأنت راضٍ يا رب

http://ommarelard.mustafahosny.com/beta/images/stories/com_form2content/p7/f708/46.jpg

الحلقة الرابعة (سحر الحب)

سحر حلقة اليوم موجود حولنا في كل مكان في التلفزيون وفي الجامعة وفي الشارع؛ ستجد حولك في كل مكان آلاف المسحورين بسحر الحب، وسحر الحب هو عبارة عن أثنين يحبوا بعض وغالبا يكون بنية سليمة، ويقرروا يستمتعوا بمشاعر الحب لكن بدون الخطوات الشرعية فيدخلوا في سباق بين سحر الحب والعبادة ورضا الله.

ربنا خلق الحب لأنه شعور قوي عندما يدخل في أي علاقة يسمو بها ويحافظ عليها خصوصا العلاقات طويلة الأمد مثل الزواج، وخلقه الله بهذه القوة لكي يؤسس مناخا من الود والترابط يتغلب علي المشاكل والابتلاءات التي تقابلنا في الحياة، والمسحور بسحر الحب سيجد في نفسه ثلاث علامات وهي حب المتعة اللحظية، ضعف المقاومة، والتبرير.

العلامة الأولي (اللذة الوقتية أو حب المتعة اللحظية): الحب له طريقين طريق ربنا وصفه لنا ويحبه، صفته البركة والتيسير وهو الزواج ربنا علمنا أنك لو عايز تحب تتزوج.

أما الطريق الأخر فهو طريق رسمه الشيطان ويفرح بكم الذنوب فيه وصفته اللذة الوقتية والمتعة الجسدية.

العلامة الثانية (ضعف المقاومة): ويحدث ذلك عندما يغوص السحر ويتمكن من القلب فيحدث نشوة في الجسد حيث تعمل مراكز التعزيز في المخ على الإحساس بالشوق وطلب المزيد من ذلك الشعور.

العلامة الثالثة (التبرير): وهو إدعاء عدم الوقوع في الخطأ أو إدعاء أنك وقعت في الخطأ ولكن ليس بيدك حيلة أو أن كل الناس على هذا الحال ...أول ما تجد نفسك تفعل الخطأ وتبرر أعرف أنك مسحور.

أول ثمن يدفعه المسحور بالحب هو أنه يبيع حب الله سبحانه وتعالي لقاء لحظات الحب الحرام لأن الإنسان الذي يحب لشهوته يطرد حب الله من قلبه فلا يستوي في القلب حب حلال وحب حرام.

الثمن الثاني هو فساد لذة الشعور بالحب (للبنات خصوصا) وفقد الثقة في الحب فمن تعجل شيء قبل أوانه عوقب بفقدانه يقول الله تعالي }وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى{ (طه:124)

الثمن الثالث هو العاقبة وهي صعوبة رد الحقوق يوم القيامة فعندما يأتيك أب أو أخ انتهكت عرضه كيف سترد له حقه يقول رسول الله صلي الله عليه وسلم "كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ" أخرجه أحمد ومسلم وأخرجه أيضًا البيهقي.

أما العلاج فيكون عن طريق:

1- املأ قلبك بحب رب العالمين بكثرة الذكر والدعاء لكي تطرد سيطرة الحب الحرام "فالعشق هو انجذاب صادف قلبا فارغا".

2- اختبر صدق من يدعي حبك فمن يحبك سيريدك في الحلال وسيفعل المستحيل ليجمعكم الله في حلاله.

3- اقفل أبواب التمني ابتعد عن الأفلام و المسلسلات الرومانسية وغيرها التي تفتح أبواب التمني.

http://web.mustafahosny.com/article.php?id=2015