الحقوق محفوظة لأصحابها

رمضان 1432

»

مسافرون (6)

»

19 - إني صائم


محمد العريفي
بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،أيها الأحبة الكرام ،كان مجلس النبي صلى الله عليه وآله وسلم مجلسا عامرا بالخير وعامرا بالأسئلة والمستفتين أيضا، يجلس عليه الصلاة والسلام معهم يوما فيقبل إليهم رجل شديد بياض الثياب، شديد سواد الشعر، لا يُرى عليه أثر السفر ولا يعرفه منهم أحد، فيجلس إلى النبي عليه الصلاة والسلام، فيسند ركبتيه إلى ركبتيه، ويضع يديه على فخذيه ، على فخذي نفسه أيضا ثم يسأل النبي عليه الصلاة والسلام مسائل، فإذا خرج ،قال عليه الصلاة والسلام: هذا جبريل جاءكم يعلمكم أمور دينكم ،في موقف أخر يأتي رجل إلى النبي عليه الصلاة والسلام يقول: يا رسول الله إني قد تحملت حمالة فأعني أي علي دية لرجل قُتل ولزمتنا الدية فأعنا على ذلك فيعطيه النبي عليه الصلاة والسلام شيء من ذلك ،في موقف ثالث :يأتي إليه شاب يقول: يا رسول الله ائذن لي بالزنا ،فيناقشه النبي عليه الصلاة والسلام :أترضاه لأمك؟! أترضاه لأختك؟!.. الخ، في موقف رابع يجلس النبي عليه الصلاة والسلام بين أصحابه فيأتي إليه ماعز رضي الله عنه يقول :يا رسول الله زنيت فطهرني،وفي موقف خامس يجلس فيدخل عليه عدي بن حاتم ملك "طي" وما حولها فيدخل في الإسلام فيدخل عليه في موقف سادس وسابع وعاشر مواقف متعددة لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في مجلسه المبارك.

نحن اليوم مع موقف لرجل وقع له مع امرأته حالة فأقبل إلى النبي عليه الصلاة والسلام يستفتي، استفاد هذا الرجل أشياء رجع إلى امرأته بدل ما كان يلزمه أشياء هو الذي استفاد أشياء ورجع إلى امرأته ومعه عرق من تمر عاد به إلى المرأة بعد ما كان سيصوم شهرين متتابعين أو ما شابه ذلك مما سنذكره لكم ، فما قصة هذا الرجل؟ وكيف تعامل النبي عليه الصلاة والسلام معه ؟وكيف كان رسول الله أيضا لطيفا هينا لينا في التعامل معه ! هذا سأفصله لكم بإذن الله .

إني صائم:

سماحة الدكتور محمد العريفي : مجلس النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان مجلسا عجيبا إن صح التعبير ،يعني تُجهز الجيوش في هذا المجلس، تُعقد الأنكحة في هذا المجلس ،يُتصدق على الضعفاء في هذا المجلس، يتحاور النبي صلى الله عليه وآله وسلم مع أصحاب الديانات الأخرى في هذا المجلس، يدخل عليه الرسل الذين يأتون إليه من كل مكان في هذا المجلس،فتجد فيه العجائب، يوم يتناظر عليه الصلاة والسلام مع نصارى نجران ويتناقش معهم ،يوم يأتي إليه رسول من عند كسرى، ويوم يأتي إليه رسولان من عند اليمن ويسألهما عن ملك اليمن... الخ، فتجد فيه عجائب، ولم يكن عليه الصلاة والسلام يجعل حجابا يمنعون الناس من دخول المجلس ، لا ،بل كان مجلسا عامرا مفتوحا وكان النبي صلى الله عليه وسلم يسمح لكل من جاء بدليل إن بعض المنافقين يأتي ويجلس عند النبي صلى الله عليه وآله وسلم، حتى بدأ بعضهم يقول هو "أُذُن" يعني هذا يسمع كل من أراد أن يتكلم ،يعني مذمة له عليه الصلاة والسلام، وهو مدح في الحقيقة لما يكون يسمع لكل أحد وينصت إلى كل الأحاديث هذا مدح وليس ذما له .

في موقف للنبي عليه الصلاة والسلام فيه عبرة كبيرة بين يدي أكثر من 100 فائدة من هذا الموقف .

النبي عليه الصلاة والسلام بينما هو جالس يوما بين أصحابه أقبل إليه رجل قال:" يا رسول الله هلكت" وفي رواية "احترقت" ، الصحابة أحيانا يسمون الشخص يقولون أقبل إليه فلان والتسمية ليس فيها مشكلة عندهم لأنهم كانوا معروفين لبعضهم البعض، يعني كان في المدينة عدد سكان المدينة لم يكن كبيرا في معركة أُحد في السنة الثالثة للهجرة النبي عليه الصلاة والسلام أمر كل من كان عمره فوق 15 سنة أن يخرج معهم للقتال ومع ذلك لم يخرج إلا تسعمائة وخمسون، معناه أن عدد الرجال الذكور الذين تعدى سنهم 15 سنة في السنة الثالثة للهجرة ،كانوا تسعمائة وخمسين فقط ،إذن كم عدد النساء اللواتي تعدت 15 سنة؟قل 950 أيضا أو ألف وهذا ألفين ، إذا كم عدد الأطفال تحت 15؟ قل مثلا أيضا ألفين أو ثلاثا، معناه أن سكان المدينة كلهم لا يتجاوزون أربعة آلاف، خمسة آلاف، ستة آلاف ، يعني عددهم قليل، ويعرفون بعضهم في الغالب أنهم يعرفون بعضا، هذا العدد القليل يراه في السوق، يراه في الشارع، يراه في المسجد، يراه...، هذا الرجل دخل ومع ذلك الصحابة ما ذكروا اسمه ،لو جاء وقال: يا رسول الله أنا أريد أتصدق، إنا فتحنا البلد الفلاني، فهو فيه نوع من الفخر من غير إحراج عليه، فيذكرون اسمه، لكن هنا ستروا اسمه،قال: إذ أقبل إليه رجل قال يا رسول الله هلكت ، وفي رواية ''احترقت'' قال: وما أهلكك؟ قال وقعت على امرأتي وأنا صائم، يعني جامع امرأته في نهار رمضان،وهو مقيم واجب عليه الصوم، لو فعل ذلك وهو مسافر فالمسافر يجوز له أن يفطر ، لو فعل ذلك في غير نهار رمضان، مثلا الإنسان في شهر شوال يقضي، أياما من رمضان فوقع على امرأته في النهار، هذا يفسد صوم يومه لكن لا يلزمه عتق رقبة وصيام شهرين كما سيأتي معنا، لكن في رمضان أيام رمضان أثناء صوم الإنسان هذه لها مزية ولها أحكام محددة ، قال : يا رسول الله هلكت ،وقعت على امرأتي وأنا صائم فالنبي عليه الصلاة والسلام بدأ يعرض عليه الحل، قال: اعتق رقبة ، الذي يقع على امرأته وطئا صريحا في نهار رمضان، لكن لو أن الرجل فرضا يعني ضم امرأته أو قبلها أو كذا في نهار رمضان فوقع منه إنزال، هذا يفسد صومه ولا يجوز له أن يفعل ذلك بالمناسبة لكن يفسد صومه ويلزمه القضاء، لكنه لا يلزمه أن يعتق رقبة فإن لم يستطع أن يصوم شهرين متتابعين وإن ما استطاع إطعام ستين مسكينا ،لا يلزمه الكفارة المترتبة على ذلك لكن يلزمه قضاء الصوم مع الإثم، فهنا هذا الرجل لما قال له النبي صلى الله عليه وسلم: اعتق رقبة،قال: فأشار إلى رقبته قال والله لا املك غيرها ، أنت فقير مسكين ، قال لو عندي رقبة يا ريت عندي رقبة لأعتقها ، وبالمناسبة كان الصحابة رضي الله تعالى عنهم أهل حاجة لم يكونوا كثيري الأموال وكذا، قال يا رسول الله والله لا املك غيرها وأشار إلى رقبته فقال له عليه الصلاة والسلام لما أن رأى الرجل ليس عنده مال يشتري رقبة ،أنا ليس عندي عبد مملوك حتى اعتقه،

فقال له عليه الصلاة والسلام: صم شهرين متتابعين، تصوم شهرين متتابعين،قال يا رسول الله وهل ما أوقعني فيما وقعت فيه إلا الصيام ، أنا أصلا لم يورطني وجعلني يلزمني هذا إلا إنك تقول صوموا رمضان، لقد صمت ووقعت في هذا الخطأ، إذا شهر لم استطع أن أصومه يا رسول الله تريدني أصوم شهرين متتابعين؟!!! قال يا رسول الله هل أوقعني فيما وقعت إلا الصيام، قال فقال النبي صلى الله عليه وسلم فأطعم ستين مسكينا ،ما دام انك لا تستطيع أن تصوم فأطعم ستين مسكينا، فقال يا رسول الله والله ما أجد ما أطعم به أهلي، أأطعم مساكين؟! ليس عندي شيء، فقال النبي: إذا اجلس،يقولون فبينما هم كذلك إذ جيء للنبي عليه الصلاة والسلام بعرق تمر ، عرق تمر يعني عذق من النخل تعرف النخل يكون فيها عدة عذوق من التمر ،فبعض الصحابة يأتي ويقطع العذق فيأتي به للنبي عليه الصلاة والسلام، وأحيانا يعلق في المسجد بحبل يأكل منه ابن السبيل والفقير والمحتاج وأحيانا يتصدق به فأوتي به إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أين السائل ؟ أين الذي قبل قليل كان يسأل؟ قال أنا يا رسول الله قال خذ هذا فاطعم به ستين مسكينا خذ هذا فتصدق به، قال يا رسول الله على أفقر مني ! هناك أفقر مني أتصدق عليه !! أعلى أفقر مني!? والله يا رسول الله ما بين لابيتها - ما بين جبلي المدينة- أهل بيت أفقر من أهل بيتي فقال النبي صلى الله عليه وسلم خذه فأطعمه أهلك، وضحك النبي عليه الصلاة والسلام ، يعني هذا الرجل ألان بدل ما يلزمه خسائر، يطعم مساكين ويصوم... ، الرجل جامع امرأته ولما جامعها وجاء إلى الرسول صلى الله عليه وسلم رجع لها بتمر جميل، قال خذه وأطعمه أهلك.حقيقة أنا لي عدة وقفات مع هذا.

أولا: الصحابة رضي الله عنهم كانوا دائما يحرصون على مجالسة النبي صلى الله عليه وسلم،انظر لذلك الصحابي يقول بينما نحن جلوس عند رسول الله عليه الصلاة والسلام وهذا يدلك على أهمية الارتباط بالعالم ، أنت إذا أردت أن تصبح عالم أو مثلا شخص أعجب بخطيب جمعة معين، وهذا الخطيب فصيح ومعلوماته جميلة وإلقائه حسن، حاول أن تصلي معه دائما لتتعلم منه، حاول أن تجالسه، حاول أن تذهب معه وتجيء، كما قال:

إذا أعجبتك خصال امرئ فكنه -***- يكن منك ما يعجبك

فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم -***- فان التشبه بالكرام فلاح

فالصحابة كانوا يأتون ويجالسون النبي صلى الله عليه وسلم، ومجالستهم له يستفيدون منها عدة أمور يستفيدون منها الدعاء دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لهم ، يستفيدون منها الاستفادة العلمية من كثرة من يسأل من النبي صلى الله عليه وسلم ويستفتيه ،يستفيدون منها أيضا تعلم طريقة النبي صلى الله عليه وسلم في التعامل مع الآخرين، التعامل مع الشاب الذي قال ائذن لي بالزنا ، كيف تعامل معه، التعامل مع الفقير ، التعامل مع الرجل الذي قال أعطني أعني بمال فأعانه بمال ثم قال فقط هذا، قال "لا أحسنت ولا أجملت"، كيف تعامل معه النبي صلى الله عليه وسلم؟

لذلك يقول ابن الجوزي رحمه الله كان يحضر عند الإمام أحمد بن حنبل خمسة عشر ألفا الذين هم الطلاب الذين يحضرون يقول منهم خمسة ألاف كانوا يكتبون الحديث طلاب علم جاءوا يسمعون المسند ويكتبون الحديث ومنهم عشرة ألاف يتعلمون منه السمت، يتعلمون طريقة الإلقاء، طريقة الإجابة على الأسئلة، طريقة التعامل مع الناس، طريقة ... يتعلمون أخلاق، قال خمسة ألاف يكتبون الحديث وعشرة ألاف يتعلمون منه السمت، وهذا يدلك على مخالطة أهل الخير، لذلك بعض الناس الآن الذي يقول لك أنا والله اطلب العلم، لكن اطلب العلم من خلال الفضائيات، اطلب العلم من خلال الانترنت ، اليوم ما شاء الله كل شيء موجود فيه، أقرا الكتب، اطلب العلم، صحيح هذه ستعطيك معلومات لكن لن تعطيك أسلوب، لن تعطيك السمت الذي العلماء يتعاملون به، لن تعطيك طريقة التعامل مع السائلين، طريقة التعامل مع الطلاب ، لن تعطيك كيف تعامل الشيخ لما قام طالب وقال يا شيخ المسالة فيها خلاف لماذا تذكرها لنا؟كيف تعامل الشيخ معه؟ ليست القضية معلومات تجمعها في رأسك القضية ، القضية أن تجمع إلى العلم أشياء أخرى من الأخلاق والسمت والدين ونحوه فهنا الصحابة يتعلمون كل هذا من النبي لذلك كانوا معه عليه الصلاة والسلام.

الأمر الثاني: هذا الرجل لما جاء إلى النبي عليه الصلاة والسلام ما جاء وجلس حتى انتهى النبي صلى الله عليه وسلم من الدرس وبعده، قال: يا رسول الله عندي سؤال ، لا ،جاء والنبي عليه الصلاة والسلام مشغول يكلم الناس قال يا رسول الله هلكت يا رسول الله هلكت هلكت، هل قال النبي عليه الصلاة والسلام له: الله يهديك اجلس حتى ننتهي من الدرس، لا ، النبي عليه الصلاة والسلام يراعي الناس حسب حالاتهم، واضح أن الرجل جاء متخبطا ، لم يأتي الرجل وهو مرتاح ومبتسم،قال: يا رسول الله الآن آنا عندي سؤال لو جاء وهو حالته النفسية مرتاح فيها كان النبي عليه الصلاة والسلام قال له اجلس إلى إن نتفاهم فيما بعد، لكن واضح أن الرجل جاء وهو مشدوه ، مثل الآن فرضا لو كنت أنت في خطبة جمعة وأنا أخطب مثلا جاء شخص، أنا مرة في إحدى الخطب وأنا أخطب أثناء الخطبة جاء شخص وتقدم من الصف الرابع ويمكن الخامس والمسجد مليء فجعل يتقدم وأنا أخطب حتى وأنا أتكلم، فأثناء الخطبة قال: يا شيخ لو سمحت يا شيخ وأنا أخطب ،في هذا الحال ما دام الرجل يتكلم بهذا الهدوء وأصلا كان جالس بالمسجد وهذا لا تقطع الخطبة لأجله وأنا أخطب: يا أيها الناس فينبغي ... فقال يا شيخ يا شيخ ،فأشرت له وجلس ، لكن لو أني أثناء الخطبة جاء شخص من خارج المسجد وقال : يا شيخ محمد يا شيخ محمد هذا سأقطع الخطبة لأجله، لأنه واضح الرجل جاء وعنده شيء معين فكذلك يتعامل مع الشخص بحسب ما هو عليه، حسب الظرف.

النبي عليه الصلاة والسلام هنا لما جاء الرجل قال يا رسول الله هلكت لم يقل عندي سؤال "هلكت، احترقت " فقطع النبي عليه الصلاة والسلام الدرس وقال ما بك؟ما أهلكك؟ ما القصة؟ما قال النبي اجلس هلكت أو حييت ،اجلس إلى أن ننتهي، كن مؤدبا ولا تقطع الدرس ، لا، يتعامل مع الشخص بحسب نفسيته وهذا من فقهه عليه الصلاة والسلام ، قال ما أهلكك؟ قال يا رسول الله وقعت على امرأتي وأنا صائم إلى أخر القصة.

الصحابة كما ذكرنا قبل قليل من أدبهم لم يذكروا اسم الرجل لا يريدون أن يفضحونه كلما شاهدوه قالوا له أنت من جامع امرأته بنهار رمضان ما أخبار التمر الذي أعطاك النبي عليه الصلاة والسلام، والله يا أخي أنت كدا، لا، مادام الرجل بهذه الطريقة لم يذكروا اسمه، ثم النبي استفسر من الرجل قال: هلكت، وقال: ما أهلكك؟نسأل ، نستفسر ،وهذا أيضا عندما المفتي إذا جاءه كلام مجمل فالأصل أن يستفصل من الشخص الذي أمامه وهذا أمر مهم ،لذلك أنا أذكر شخصا سألني شيئا قريبا من ذلك قال: قال يا شيخ أنا علي عتق رقبة تعرف أحد يا شيخ ممكن يعتق رقاب ، فلم يسألك سؤال بهذا الإجمال استفسر، قلت طيب ما الذي جعل عليك عتق رقبة قال يا شيخ أنا واقعت امرأتي وأنا صائم، قلت يعني لكن هو واضح من أسلوبه إنه غير فاهم صراحة، فقلت عفوا يعني إنك ما دام إنك تسألني بالتلفون وليس على الهواء مباشرة يسمعنا ملايين واقعت امرأتك يعني فعلت كذا وكذا وكذا قال لا لا لا يا شيخ، لكن قبلت امرأتي وأنزلت لكن لا والله ما وقع مني ما يقع من الرجل لامرأته الصريح لا ما وقع ،وأفتى من عنده وظن بأن هذا هو الذي يلزم فيه عتق رقبة، فالأصل أن المفتي يستفصل لأن بعض الناس أحيانا يفتي نفسه أو يفهم القضية على شيء معين ،ويأتي ويعطيك النتيجة ويحسب نفسه فاهم وهو في الحقيقة ما فهم.

وهذا يقع ترى أحيانا حتى بالحج واحد يقول يا شيخ أنا علي فدية في الحج اذبحها في مكة أو خارج مكة تقول له: يا ابني من أفتاك أنه عليك فدية، قال: والله أنا معروف يلزمني فدية ما الذي فعلته؟ قال والله قصصت من شعري، يا أخي أنت تخير بين ثلاثة من الأشياء ، أو قال لك والله أنا فعلت كذا من الأمور فاستفصل من الشخص قبل أن تفتيه.

أيضا من فوائد هذا الحديث أن هذا الرجل لما وقع في أمر شرعي جاء يعرضه عند المتخصصين عند العلماء، شخص عنده مرض ببطنه لا تتصل على الإفتاء ، تقول وين سماحة المفتي فضيلة الشيخ أنا والله بطني عندي ألم وأحس بحرارة بالجهة اليسرى سبحان الله وإذا شربت حليب يصيبني انتفاخ ،ما رأيك يا شيخ؟هذا مثل شخص مرة اتصل بي ،قال: الدكتور محمد العريفي، قلت: نعم ، قال: كيف حالك يا دكتور؟ قلت: والله الحمد لله بخير ، كيف صحتك يا دكتور؟قلت والله طيب بخير ... تفضل قال: يا دكتور أنا عندي ألم بالبطن وسبحان الله واستمر معي فترة تم بعد ذلك انتقل للجهة اليمنى وصراحة أنا عندما أكل دهون يزداد قليلا ويصبح عندي غثيان، وهو يسأل هذا السؤال وأنا أقول في نفسي: هل هو سيسألني عن انتقاض الوضوء يعني أنا جالس ابحث عن سؤال شرعي أو يسألني أنه في أثناء الصلاة يخرج منه ريح بسبب هذه الغازات التي ببطنه أو يقول يا شيخ أنا مصاب بسحر وشربت شيء ، يعني شيء يتعلق بالمشايخ ، فيسأل وبعد ذلك قال وبعد لما أشرب الحليب يصبح عندي انتفاخ وما أدري يا شيخ وأنت ما رأيك يا دكتور؟قلت: ما سؤالك يا أخي؟ قال: سؤالي قلت لك عندي ألم بالبطن ويذهب للجهة اليسرى ولما اشرب حليب أو أكل دهون يصبح عندي انتفاخ ما رأيك يا دكتور؟

سماحة الدكتور محمد العريفي : قلت يا أخي اذهب إلى طبيب اذهب إلى دكتور ،قال: أنت دكتور ،قلت: نعم أنا دكتور لكن ... قال: يا أخي لازم نأتيك بالعيادة وندفع فلوس، يا أخي اخدمنا لله ،لا حول ولا قوة إلا بالله هذا ما دواءه! ما تقول له إيه والله هذا ما وقع والله وأنا بالسيارة وجالس يسألني وأنا قلت : يا أخي أنا صحيح ... قال أنت دكتور أمام اسمك دال قلت يا أخي صح أنا دكتور لكن أنا دكتور بالشريعة قال يعني دكتور لا حول ولا قوة إلا بالله قلت يا أخي أنا دكتور في الشريعة يعني اسألني في الشريعة ، قال أهم شيء إنك دكتور والله يا جماعة كده يقول لي قلت والله يا أخي ممكن تتصل بي بعد قليل وأعطيك رقم دكتور من الزملاء يجيبك وأعطيته رقم واحد طبيب من الأصدقاء.

أحمد: هذه سيدة اتصلت على الشيخ ابن باز، وقالت: يا شيخ انقطعت عني الكهرباء ماذا أفعل ؟

سماحة الدكتور محمد العريفي :هذه مشكلة ترى بعض الناس تظن الشيخ أو الدكتور كل شيء يعالجه .هذا الصحابي لما وقع له شيء شرعي جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم إلى الذي عنده تخصص شرعي ، يا رسول الله ... لذلك حتى الصحابة كانوا لما ...يعني عمر رضي الله عنه لما ... جرير هجا الزبرقان بن بدر وقال له :

دعِ المكارمَ لا ترحلْ لبغيتها ***

واقعـدْ فإنّك أنـت الطاعمُ الكاسي ***

طيب جاء الزوبرقان بن بدر أمير قال :يا عمر هذا هجاني ،وعمر لا يريد أن يفتعل مشاكل ، فقال ماذا قال لك قال: قال:

دعِ المكارمَ لا ترحلْ لبغيتها ***

واقعـدْ فإنّك أنـت الطاعمُ الكاسي ***

قال عمر والله ما أراه هجاك ، عمر يحاول يهدئ الموضوع ، إنما أرى أنه أمرك بالجلوس عند أهلك وأنك تطعم وتكسى، قال: بل والله هجاني ، قال عمر: نادوا لي حسان بن ثابت ،انظر يرجع الأمر - سبحان الله - إلى التخصص -يأتي بشاعر -وجاءوا بحسان بن ثابت الشاعر ، قال له عمر: ما تقول يا حسان؟ قال: اسمعوني البيت ، هل هجاه أم لم يهجوه يا حسان ؟ قال: ما هو البيت؟ قال: قد قال له :

دعِ المكارمَ لا ترحلْ لبغيتها ***

واقعـدْ فإنّك أنـت الطاعمُ الكاسي ***

ما رأيك يا حسان؟ هل هاجاه؟ قال حسان : لا والله ما هجاه إنما سلح عليه، أوه هذا جاء بخبره قال: كيف؟ قال: هذا يعده مثل النساء يجلس بالبيت يطعمونه ويسقونه أهله وليس رجلا يركب فرسه ويجري وراء المكارم، والله إن هذا أعظم شيء في الهجاء إلا أن عمر رضي الله عنه أرضي الزوبرقان، لكن عمر استدعى حسان للتخصص، هنا لمن يريد أن يستفتي يذهب إلى الشيخ ،الرجل يريد أن يستفتي لم يمسك أحد من جيرانه أو جاء عند بواب أو جاء عند من يؤجر الدواب، لا، ذهب إلى النبي عليه الصلاة والسلام ، يا رسول الله أنا عندي سؤال، أنا عندي قضية شرعية،ما الجواب فيها ؟

أحمد : ألا تلاحظ إنه الآن المفتين أصبحوا ليسو كلهم على رأي واحد، أحيانا تجد هذا يختلف رأيه عن الثاني، وأحيانا الأدهى والأمر أنك تجده على الهواء مباشرة فيه فتاوى لا يستطيع يعطيك إياها على شكلها الصريح لكن في حالة كنت أنت وإياه لوحدكم أو بالتليفون يعطيك إياها بشكل صريح مرة ، طيب لماذا لا يعطيها بشكلها الصريح على الهواء ؟ ما دام على الهواء فيه ناس أخرى يسمعون بقول له لا كلمني بعد الهواء .

سماحة الدكتور محمد العريفي : أحسنت، أما بالنسبة لهذه هو طبعا هو اختلاف الفقهاء،الفقهاء يختلفون في الأمور الفرعية يعني لا يختلفون في الأصول لو تبحث في الأشياء التي اختلف فيها الفقهاء اختلافا معتبرا ، بعض الخلاف لا يلتفت إليه مثلا لو جاءك شخص وقال لك: انظر في قول أن الخمر إذا صنع من غير العنب لا يعتبر محرم هذا فيه قول لكن لا يلتفت إليه:

وليس كل خلاف جاء معتبر***

إلا خلاف له حظ من النظر***

ليس كل خلاف ينظر إليه فإذا نظرت إلى الخلاف الذي يلتفت إليه تجده عشرة بالمائة من الأقوال البقية كلها يكاد يكون الجمهور اتفقوا عليها وإذا خلاف ليس في الأصول في الفروع أما بالنسبة لبعض المفتين الذين تتصل به على الهواء ويقول لك اتصل بي فيما بعد فهذا أحيانا يكون فيه بعض الفتاوى لا يصح أن تلقيها للعموم مثلا شخص قال لك أنا يا شيخ اضطر أني عفوا يعني أني أمارس العادة السرية مثلا يا شيخ فما حكمها؟ أنت إن قلت له ما عليك بأس إن كنت تخشى على نفسك الفتنة فافعلها يسمعك الآن مليون شاب وملايين الناس المتزوجين، ويبدأ الواحد يفعلها مع مضرتها الصحية ومع الحرج الشرعي الموجود فيها ويبدؤون يفعلونها وأنت تعلم أن هذا الرجل له فتوى خاصة لأنه يقول لك أنا مقيم في أمريكا وشاب ولوحدي وأصدقائي كلهم عندهم جيرل فريند (صديقة) وأنا يا شيخ أعوذ بالله في كل موطن أرى الفتن وأنا إن لم أفعلها سأقع في الزنا فلا تريد إنك تفتي الفتوى له لأجل أن سيفهم الناس أه إذا الأمر سهل ، فتقول له اتصل بي حتى تعطيه إياها بقدر تنزله منزلة الضرورة إذا وقع فيها.

ثم من ضمن الفوائد أيضا أن النبي عليه الصلاة والسلام كان لطيفا عندما يتعامل معهم يعني انظر لما قال الرجل يا رسول الله إنا... ليس بين لابتيها أهل بيت أفقر منا، ضحك النبي صلى الله عليه وسلم ضحك وقال :خذه فأطعمه أهلك، وهكذا كانت أخلاقه، وينبغي أن تكون أخلاق المفتي أنه لا يخوف الناس، بعض الناس الآن تقول له اسأل الشيخ يقول لك: أخاف يتكلم علي، أخاف يصرخ علي، كلما أصبح لطيفا مثل ما قال الله تعالى عن سليمان قال الله تعالى لما مروا بوادي النمل :( حَتَّىٰ إِذَا أَتَوْا عَلَىٰ وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (النمل 18) ) قال الله تعالى : فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا... ) ( (النمل 19) ) انظر وهو ملك من الملوك، كذلك لما ذكر الله تعالى قصة إبراهيم لما بشروه قال الله وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ } ( هود 71)، يدلك على سهولتهم في التعامل ، كذلك أن الضحك أمام الناس لا بأس به ما لم يخل بالأدب. هذا النبي عليه السلام ضحك مع بعض الناس مع أن النبي عليه السلام كان ملكا على قومه ونبي، بعض الوجهاء تريده يضحك تريده يبتسم وما يضحك ولا يبتسم .

سماحة الدكتور محمد العريفي : يظن إنه لو ضحكت سقطت هيبتي ، هذا رسول الله يا أخي يضحك بأسلوب لا يسقط هيبته،هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك ويبتسم أهم شيء الواحد لا يبدأ يضحك لحد ما ترتفع رجليه يعني بأسلوب يكسب به الناس ولا يسقط هيبته منهم، وأيضا جواز الحلف من غير استحلاف الرجل هذا لما قال له النبي صلى الله عليه وسلم :خذه وتصدق به ، قال: والله مابين لابتيها أهل بيت أفقر منا، ما قال له النبي عليه الصلاة والسلام : من قال لك تحلف، لماذا تحلف؟ ،لا ، يجوز الحلف لتأكيد الكلام على أن لا يكثر منه الإنسان، فلا يقول الإنسان والله شربت عصير والله ما أحب الرز ،والله يا أخي انك لطيف والله لا .... لأن الله تعالى يقول : وَاحْفَظُواْ أَيْمَانَكُمْ...}سورةالمائدة89 { ، يقول إبراهيم التيمي كانوا يضربوننا على الأيمان ونحن صغار ،لكن حلف الإنسان أحيانا لتأكيد الكلام لا بأس به كما قال الله تعالى :''قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ''سورة التغابن آية رقم 7،وكما قال الله سبحانه وتعالى :'' فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ''[النساء:65].فالله تعالى كما قال الأعرابي قال من استلف ربنا حتى يحلف فقيل له ليؤكد كلامه حتى يصدقه أنت وأمثالك.

أخيرا وجوب سؤال الشخص عما يشكل عليه ، الرجل ما أفتى نفسه بنفسه ، لا ، عندي مسالة جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال: أفتني ، بعض الناس اليوم إما يفتي نفسه أحيانا ، وربما أحيانا يذهب إلى أحد أصدقائه ما رأيكم يا شباب وقع معي كذا وكذا ،ومن يتوجه ويفتح الانترنت يدور على فتوى ويأخذها لا ،الأصل إنك تحرص على أن تكون الفتوى متناسبة مع الواقع الذي أنت عليه .

اسأل الله أن ينفعنا وإياكم بما قلنا و سمعنا وأن يجعلنا بإذن الله كما تحدثنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن لم نراه وأن يجعلنا ممن يتحدثون معه و هم يرونه ، أنتم أيضا أيها الأحبة اسأل الله أن يجزاكم خير الجزاء على إنصاتكم وأرجو أنكم بإذن الله تعالى قد أوصلنا فوائد تتعلق بهذا الحديث إليكم، إلى لقاء أخر إن شاء الله ، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .