الحقوق محفوظة لأصحابها

رمضان 1432

»

مسافرون (6)

»

09 - قصة هود


محمد العريفي
بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، (شيبتني هود) ، هكذا قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم لما قال له بعض أصحابه الكرام :يا رسول الله شبت،أي ظهر فيك الشيب ، يقولون له ذلك ملاطفة ومحادثة ، فقال عليه الصلاة والسلام: ""شيبتني هود"" ، ما قصة سورة هود؟ ومن هو هود عليه السلام؟ وما هي المواضع في سورة هود التي كانت أشد تأثيرا على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ؟ ما هو تدبر القرآن؟ وكيف كان حال الأنبياء مع أقوامهم؟ وما هي الصور التي سماها النبي صلى الله عليه وآله وسلم أخوات لهود؟ فإنه قال : ""شيبتني هود وأخواتها"" ، وما هو حالنا اليوم مع القرآن؟ ونحن في شهر كريم، هذا أيها الأحبة الكرام بإذن الله ما نتناقش معكم حوله اليوم في برنامجنا مسافرون فنتحدث عن شيبتني هود فمرحبا بكم معنا.

قصة هود :

طبعا الكلام على تدبر القرآن كلام طويل، هو كون الإنسان يتحدث عنه في حلقة لا تتجاوز 25 دقيقة، يبدو لي أنه ظلم للموضوع، لكن كما يقال: ‘"حسبك من القلادة ما أحاط بالعنق ‘‘ القلادة ليس من الضرورة أن تكون طويلة جدا و بها زيادات يكفي إذا أحاطت بالعنق تسمى قلادة ، الله سبحانه وتعالى أنزل القرآن، كما أنزل بقية الكتب ،وهو كلام الله سبحانه وتعالى ، كما أن التوراة كلام الله، و الإنجيل كلام الله، الزبور كلام الله ، كذلك القرآن هو كلام الله وهذا الكلام بلا شك مادام إنه كلام الخالق يكون أشد تأثيرا ، لن أتكلم عن تأثير القرآن على غير المسلمين، حتى الأعاجم الذين لا يفهمون اللغة العربية يتأثرون بالقرآن، يعني مثلا لما قُرئ القرآن على النجاشي تأثر به وبكى حتى تحدرت دموعه على لحيته .. الخ ، لن أتكلم عن ذلك حتى إلى اليوم تأثير القرآن لا يزال موجودا ،أمر الله تعالى بتدبر القرآن فقال الله جل وعلا : '' أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ'' ثم قال '' أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا '' هل القلوب مقفلة غير قادرة على تدبر القرآن وفهمه وقال أيضا : '' كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ '' لماذا يا رب أنزلته؟ ما الغاية من ذلك ؟ "لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ" حتى يقرأ الإنسان "وَاللَّـهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ'' يتدبرها، ويقرأ : '' خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا'' يتدبرها ، ويقرأ أيضا : '' وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا '' أحكام فقهية في التعامل مع السارق ليتدبرها ، '

' أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ '' '' لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ "

النبي عليه الصلاة والسلام قال له أبو بكر يوما: قال له: يا رسول الله شبت– بالمناسبة النبي عليه الصلاة والسلام لم يكن به شيبا كثيرا، هو مات ولحيته عليه الصلاة والسلام ليس بها إلا سبعة عشر شيبة أصلا، والصحابة من شدة حبهم له حتى عدد الشيب في لحيته عدوه ، سبعة عشر حبة التي كانت فيه عليه الصلاة والسلام ،قال :يا رسول الله شبت ،قال: ""شيبتني هود"" ،وفي رواية أخرى:""شيبتني هود وأخواتها"" ، وقيل هود وأخواتها جاءت في حديث أخر : أخوات هود الواقعة و المرسلات و" عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ " و" إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ " ، قيل هذه هي أخوات هود كما جاء في الحديث .

طبعا ذكر الله تعالى الشيب في آيات أخرى، قال الله جل وعلا: '' كَيْفَ تَتَّقُونَ إِن كَفَرْتُمْ يَوْمًا يَجْعَلُ الْوِلْدَانَ شِيبًا '' يعني يوم القيامة بالصيحة والفزع الولدان الشباب يصبحون شيبا يتحولون إلى شعور بيضاء من شدة الفزع '' وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا ''، قال يجعل الولدان شيبا، الشيب أحيانا يكون سبب ظهوره - من غير كبر السن- حالة نفسية، مثلا فزع يصيب الإنسان، بعض الناس أحيانا تجده شاب في أواخر العشرينات أو في أوائل الثلاثينات وفيه شيب وتقول: يا أخي شيبت يا فلان فيقول: يا أخي شيبتني الدنيا ، ما معنى شيبتني الدنيا يا أحمد؟

أحمد: شيبتني الدنيا ،هي الهموم والمشاكل .

سماحة الدكتور محمد العريفي :يعني بهموم ومشاكل الدنيا شبت، مثلا مات أبي وأنا صغير، ثم تحملت أخواتي انفق عليهن، ثم إحدى أخواتي ما أدري ما وقع لها،ثم يا أخي فُصلت من وظيفتي ،فهو من شدة الهموم والهم والغم والفزع المتتابع عليه شاب.

عبد العزيز:أحيانا يقولون بالحرص وشدته الإنسان يشيب.

سماحة الدكتور محمد العريفي :أحسنت، أحيانا إعطاء بعض الأمور أكبر من حجمها ربما أيضا ، وشدة الحرص عليها،وإعطاء الأمور اهتمام أكثر مما تستحقه هي، أحيانا يصاب الإنسان بشيء من ذلك لكن السؤال يا جماعة ، طبعاً بالمناسبة الشيب يقولون أصل الشعرة يقل فيه التغذية يقل فيه الماء أو كذا البصيلات فتتحول إلى بيضاء بدل ما تكون سوداء ، القرآن "" لَّا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ ۖ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ '' لماذا حدد النبي عليه الصلاة والسلام سورة هود ؟لما تكلم عنها قال: ""شيبتني هود""، لماذا لم يقل شيبتني مثلا سورة مريم، أو سورة يوسف- وهو يوسف نبي أيضا- لماذا لم يقل شيبتني سورة يوسف ، أو سورة محمد التي ذُكر فيها عليه الصلاة والسلام، لماذا حدد النبي عليه الصلاة والسلام سورة هود؟ يا أخي سورة هود، إذا تتبعت آياتها، تجد فعلا فيها من العبر ومواقف الأنبياء، تجد فيها شيئا ليس في السور الأخرى، لذلك إذا قرأها الإنسان، وأحضر قلبه لا يملك غالبا دمعه من أن يبكي، من شدة ما يرى فيها من عبر.

من أعظم ما ورد في سورة هود: الكلام عن الأنبياء، خذ مثلا الله سبحانه وتعالى تكلم عن لوط عليه السلام وهو يدعو قومه إلى العفة ، الذين كانوا يأتون الذكران من العالمين ويذرون ما خلق لهم ربهم من أزواج ، يقول الله سبحانه وتعالى عن لوط ، لوط طبعا كان في بيته، وعمه أخو أبيه هو إبراهيم عليه السلام ،إبراهيم هو عم لوط ،ولوط جده آزر ، وآزر كافر وإبراهيم مسلم و ابن أخ إبراهيم مسلم الذي هو لوط ،فلوط بُعث إلى قرية و إبراهيم عليه السلام في قرية أخرى ، الملائكة قبل أن تصل إلى لوط مرت بإبراهيم ،يقول الله سبحانه وتعالى '' وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَىٰ '' لما جاءت الملائكة ودخلوا على إبراهيم ولا يدري أنهم ملائكة،جاءوا في صورة بشر، فوضع لهم طعاما ، كما قال الله تعالى : '' فَمَا لَبِثَ أَن جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ ﴿69﴾ فَلَمَّا رَأَىٰ أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ – وضع الطعام والضيوف جالسون لم يأكلوا – نَكِرَهُمْ – أنكر هذا الفعل كيف لا يأكلون الطعام - وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۚ قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَىٰ قَوْمِ لُوطٍ"" نحن ملائكة جئنا بالعذاب لقوم لوط ، لكن تبجيلا لك يا إبراهيم ،مررنا بك نبشرك بغلام عليم – إبراهيم كبر سنه تعدى 80 ولم يرزق بأولاد - وجاءوا إليه الملائكة - وهذا كله في سورة هود- وقالوا له يا إبراهيم أنت سترزق بولد اسمه إسماعيل ،وامرأته قائمة فضحكت يعني فرحت بذلك ...الخ.

فالشاهد إبراهيم قال الله تعالى عنه: '' فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ '' – ينظر لهم على أنهم ملائكة وحمد الله ، ذهب الروع عنه،والرجال في بيته أربعة أو خمسة لو كانوا لصوص ربما يقتلوني وأنا رجل كبير في السن - '' فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَىٰ يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ ﴿74﴾ '' سورة هود، البشرى بالولد ، قال الله تعالى : '' يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ '' كيف يجادلنا في قوم لوط؟ يشفع لهم ،يقولون لما قام الملائكة مغادرين جاء إبراهيم وامسك بجبريل وقال له : أرأيت إن كان في القرية التي ستهلكونها خمسمائة مؤمن، هل تهلكونها؟

قال: لا

قال: أرأيت إن كان فيها مائة – وهو يمسكه ولا يريده أن يذهب لإهلاكهم ، هل تهلكونها؟

قال: لا نهلكها

قال:أرأيت إن كان في فيها خمسون مؤمنا، هل تهلكونها؟

قال: لا، قال فان فيها مؤمنا واحدا هو لوط ، لا تهلكوا هذه القرية فيها لوط، فقال الله تعالى: " فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَىٰ يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ ﴿74﴾ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُّنِيبٌ﴿75﴾ '' سورة هود

ثم قال الله : '' يَا إِبْرَاهِيمُ أَعْرِضْ عَنْ هَـٰذَا '' – لا داعي أن تجادل نحن أدرى – إِنَّهُ قَدْ جَاءَ أَمْرُ رَبِّكَ ۖوَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ مَرْدُودٍ ﴿76﴾ '' وفي أية أخرى ذكر الله تعالى إن الملائكة قالوا لإبراهيم لننجينه وأهله، إلا امرأته كانت من الغابرين- امرأة لوط.

النبي عليه الصلاة والسلام لما يقرأ قصة إبراهيم ويعيش لحظات الرعب والروع التي عايشها إبراهيم ،وشدة فرحه بولد سيأتيه هو كبير ،ثم شدة فزعه ورحمته بابن أخيه لوط، بلا شك النبي عليه الصلاة والسلام يتأثر ، ذكر الله تعالى فيها أيضا قصة لوط ، قال الله تعالى : '' لما جاءت الملائكة '' – الملائكة بالمناسبة حِسان الصورة ،وحتى لما يتصورون بصورة بشر ،صورة بشر جميلين ، وجاء الملائكة و دخلوا عند لوط ولما رأى الشباب الحسان عنده وقال : هذا يوم عصيب الله يعينني على الفُساق الذين عندي ، كان قومه فُساقا يأتون الذكران ، إذا شاهدوا شابا حسنا جميلا ثارت غرائزهم أكثر ما تثور على النساء ، و لما رآهم قال : هذا يوم عصيب ، قال الله تعالى : ""وَجَاءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ '' ، من الذي أخبر قومه أنه هناك شباب حِسان عند لوط؟ امرأته، زوجته لم تكن سوية ، ذهبت إلى قومه وقالت إنه هناك شباب حِسان عند لوط ،تعالوا ،فلما جاءه قومه يهرعون إليه،لوط حاول أن يدفعهم عن ضيوفه ، ولا يدري أنهم ملائكة إلى الآن، لكن الكثرة تغلب الشجاعة ، لما يأتيك مائة وأنت واحد تبقى أنك بشر ، إلا أن يمدك الله بقوته ، قال الله تعالى : ""وَجَاءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِن قَبْلُ كَانُوا يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ ۚ قَالَ يَا قَوْمِ هَـٰؤُلَاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ '' هؤلاء بناتي هن أطهر لكم المراد بها هؤلاء زوجاتكم فان كل نبي يعتبر أبا لجميع أمته.

كما قال الله تعالى : '' النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ ۖوَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ '' قالوا مادام عائشة أم المؤمنين وخديجة أم المؤمنين معناه أن النبي صلى الله عليه وسلم زوجها أبو المؤمنين، أصلا لم تصبح أم المؤمنين إلا لأنها زوجة النبي وبالتالي هو في حكم أبيهم ، لذلك النبي صلى الله عليه وسلم هو محرم لجميع النساء ، لو النبي صلى الله عليه وسلم لو جلس عند أم حرام بنت ملحان زوجة أحد الصحابة ، ما يعتبر عند النبي صلى الله عليه وسلم الحكم بالخلوة مثل عند غيره لأنه هو في حكم أبيها، كما جاء في الآية أمهاتهم وفي قراءة ابن مسعود وهو أبوهم ، وقيل إن لوط يقول اذهبوا إلى زوجاتكم ،وقيل انه كان يحدث رجلين عظيمين منهم وكان هذان الرجلان قد تزوجا بنتيه ثم لما ظهر منهم الفسق سحب منهم بناته،يقول لهم سوف أعيد لكم زوجاتكم واتركوا الضيوف ،وفي أية أخرى قال '' قَالَ يَا قَوْمِ هَـٰؤُلَاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ ۖ فَاتَّقُوا اللَّـهَ وَلَا تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي '' لا تحرجوني مع ضيوفي.

أنت يا شيخ مثلا لو عزمت ضيوف وجاء أحد أبناءك ودخل وتكلم على أحد الضيوف وقال له أنت لست برجل ، تعتبرها إهانة لك أنت وتقول يا ولدي لا تحرجني مع ضيفي، فكيف بضيفك أن يأتي رجل ويقع عليه بالفاحشة ، هذه لا تحتمل أبدا ، مشكلة ، ولوط جلس يقول : '' وَلَا تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي ۖ أَلَيْسَ مِنكُمْ رَجُلٌ رَّشِيدٌ '' لا يوجد أحد عاقل منكم ، وفي أية أخرى أنه قال : '' لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً '' لو أستطيع أطردكم كلكم، '' أَوْ آوِي إِلَىٰ رُكْنٍ شَدِيدٍ '' لو لي قبيلة استنجد بهم ويأتون ويطردونكم ، الملائكة تكلموا ، ""قَالُوا يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ - إنا ملائكة- إنا رسل ربك لا يستطيع أن يصلوا إليك فجناح جبريل يحمل القرية كلها – '' لَن يَصِلُوا إِلَيْكَ - وما المطلوب؟ - فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ '' وفعلا جاء لوط عليه السلام بالليل وسار بأهله إلا امرأته كانت تلتفت فأصابها العذاب لما نزلت الصيحة بقوم لوط ، يا أخي النبي عليه الصلاة والسلام وهو يقرأ هذه الآيات ويتخيل أن لوطا عليه السلام أخوه في الدين وأيضا هو إن صح التعبير مماثل له في الوظيفة، فإن كلهم وظيفتهم النبوة فهو يتكلم عن نبي مثله بعث وجاءه الوحي ونزل عليه الكتاب ، فلما يلاحظ ما أصاب لوط وأصاب إبراهيم و هود وأصاب صالح ، فيتأثر النبي و يهتم ويغتم لحال قومه فيشيب رأسه فقال شيبتني هود .

أحمد: أحيانا نتساءل يا أبو عبد الرحمن، سبحان الله السبب لاختيار رب العالمين لبعض الأشخاص ويجعلهم أنبياء ورسل، مع إنه هناك و كان قبل النبي ناس صالحون، لماذا الله اختار أسماء معينة ؟

سماحة الدكتور محمد العريفي : نفس السؤال ،يعني قصدك لماذا الله تعالى اختار محمد بن عبد الله بن المطلب ولم يختار أبو بكر الصديق أو اختار عمر بن الخطاب ،لماذا اختار محمد عليه الصلاة والسلام لماذا لم يختر غيره ؟ الله تعالى يقول: '' اللَّـهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ '' الملائكة فيها رسل مثل جبريل رسول يأتي إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهناك رسل أخرى ، وبالمناسبة ليس فقط جبريل من يأتي للنبي عليه الصلاة والسلام بالوحي بل مجموعات أخرى كانت تنزل بالوحي لكن أشهرهم جبريل عليه السلام،وهناك ملائكة كانت تأتي النبي ويأمرونه بأشياء من قِبل الله تعالى ،فكلها اصطفاء واختيار ، لكن اعلم إن الله تعالى عليم حكيم فالله جل وعلا لا يختار نبيا من الأنبياء إلا بعلم سابق عند الله تعالى بقدرة هذا النبي على الدعوة بتميزه على غيره في التأثير،بإخلاصه وقربه إلى الله سبحانه و تعالى، لذلك كل هؤلاء الأنبياء قاموا بما أوجب الله تعالى عليهم ،ولهذا لا نقول إن الله تعالى كان يجب أن يختار عمر أو أبو بكر، كما قال الله تعالى : '' وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَـٰذَا الْقُرْآنُ عَلَىٰ رَجُلٍ مِّنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ ﴿31﴾'' سورة الزخرف، قريش لما نزل القرآن بدءوا يقترحون ،وقالوا والله لو يجعل نبي كان جعل فلان نبي ، وقال الله تعالى : '' أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ '' هم من يحددون؟!!! ، وقال في الآية أخرى: '' اللَّـهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ '' يا أخي الله أدرى يختار النبي، تتحكمون فينا حتى بالنبوة ، تقولون اختار هذا يا ربي ، واترك هذا، الله أعلم حيث يجعل رسالته، فهذا مما شيبه عليه الصلاة والسلام قصة لوط ،قصة إبراهيم .

من ضمن ما شيبه عليه الصلاة والسلام، قصة شعيب مع قومه ويدعوهم إلى الأمانة ،شعيب عليه السلام يدعوا قومه، ولا تنقصوا المكيال والميزان، ولا تلعبوا بأموال الناس، ولا تعبدوا الآلهة ، فكانوا يعبدون شجرة عندهم يسمونها الأيكة، الأيكة هي الشجرة العظيمة المتشابكة الأغصان فكانوا يأتون ويعبدونها،فكان ينبههم ويقول يا جماعة حرام تعبدونها ، قالوا له : ""قَالُوا يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِّمَّا تَقُولُ'' وترى هذا قمة الاستحقار لمن أمامك،مثل مثلا ما يأتي ابني عبد الرحمن يقول : يا أبي أنا مثلا أريد كذا وأصلح كذا خلاص هل أنت موافق ؟وأقول يا رجل ما أدري ما تقول اذهب اذهب ،كأني أقول أنا لاحتقاري لك لا أريد أن افهم كلامك أصلا، لا تستحق من يسمع لك، وليس عندك موضوع ،هذا الذي فعله قوم شعيب يقولون : '' مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِّمَّا تَقُولُ '' لا نفهم ما تقول، ثم قالوا :'' وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا ۖ وَلَوْلَا رَهْطُكَ – لولا إنه عندك قبيلة يحكمون لك - لَرَجَمْنَاكَ ۖ وَمَا أَنتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ '' انظر قمة الإهانة، يا أخي على الأقل تأدبوا وقولوا لا نريد أن نتبعك وخلاص، كونكم تهزئون وتقولون نحن خائفون من جماعتك وأنت لست علينا بعزيز ، ثم قالوا له في الآية الأخرى: '' قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ - استهزاء بالصلاة – تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَن نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ ۖ إِنَّكَ لَأَنتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ ''انظر يا أخي قمة الاستهزاء، تخيل يا أخي واقع النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقرأ هذه الآيات ويصلي الليل،ويتخيل أخاه شعيب وهو يقول امنوا اتقوا الله ،وهم يقولون أصلاتك تأمرك أن تترك ما يعبد آباؤنا ،أنواع الاستهزاء ،ما هو شعور النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقرأ مثل هذا الكلام، والهم والتعب الذي أصاب الأنبياء السابقين ؟ يحس أنه مثلهم، وبالتالي يا أخي لا تلومه لما يقول عليه الصلاة والسلام: ""شيبتني هود"".

أنا لما أقرأ هود أشعر بمشاعر كثيرة جدا- مشاعر أولئك الأنبياء ،- أيضا هناك اختلاف المشاعر هناك شيء مفرح وشيء محزن دائما - أحسنت ،وأيضا يتخيل عليه الصلاة والسلام ، أنه ربما أصابه ما أصابهم، لأن الله تعالى يقول : '' فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ '' معناه يا ربي أنا أحتاج إلى أن اصبر سيصيبني ما يصيبهم، فهو عليه الصلاة والسلام يترقب ما يحصل، فهو لا يعلم الغيب، يمكن قومي يفعلون مثل هذا .

ومن أعظم ما هو مؤثر في سورة هود، موقف بين أب وولده فعلا هو مبكي ، هذا نوح عليه السلام يدعو قومه 950 سنة ولم يؤمنوا وقال الله تعالى : '' وَأُوحِيَ إِلَىٰ نُوحٍ أَنَّهُ لَن يُؤْمِنَ مِن قَوْمِكَ إِلَّا مَن قَدْ آمَنَ '' خلاص يا نوح أنت أسلم معك 12 لأن الله تعالى قال '' وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ '' ، قيل إنهم 12 و قيل 42 أكثر عدد قيل 86 فقط من آمن به ،950 سنة وليس هناك إلا 86 رجل فقط من أسلم– نحن لو تنصح جارك مرة في يومين تغضب منه - ،هذا في 950 سنة فانظر الآن عندما قال الله تعالى ترى خلاص يا نوح نحن نعلم أن قومك لا تفيد فيهم الدعوة،إذن يا ربي ماذا أفعل؟ فقال الله : '' وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا '' اصنع السفينة، لم يقل نوح لماذا أصنع السفينة؟ ونحن بالبر ،أحد يصنع السفينة بالبر! لا ،وما قال البحر بعيد لماذا لا اذهب واصنع السفينة بالقرب من البحر؟اصنع بالبر السفينة ،اصنع بالبر السفينة سمعا وطاعة ،انظر للاستجابة، فصنع السفينة ،فجعل قومه يمرون عليه، يقولون: صرت يا نوح نجارا تركت الدعوة و اشتغلت نجار، وكانوا يقولون له أنت مجنون تصنع السفينة بالبر كيف توصل السفينة للبحر أنت مجنون، فقال الله : '' وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِّن قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ ۚ قَالَ إِن تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ ﴿38﴾ سورة هود– الشاطر من يضحك بالأخير - فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَن يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُّقِيمٌ ﴿39﴾ '' ويقول الله تعالى : '' حَتَّىٰ إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ – خذ الأسد واللبؤة خد الحمار و الأتان خد ذكر الهر والأنثى حتى تحفظ الكائن الحيواني - ويقول الله تعالى : '' وَأَهْلَكَ إِلَّا مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ ۚ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ ﴿40﴾ '' انظر الآن الموقف العاطفي ويقول الله تعالى : '' وهي تجري بهم - السفينة وهي تجري لأنه انفتحت السماء بالمياه والأرض تنبع ماء ، تخيل ليس فقط السماء تنزل بالمياه، الآن يا أخي مثلا جدة لما نزلت بها السيول فقط السماء أمطرت لمدة ساعة أو ساعتين وحملت السيارات ، ارجع الآن لمواقع الفيديو بالانترنت ترى سيارات تجري، فكيف بهم وهم بني آدم وحيوانات وإبل وبقر ماذا يحصل بهم؟ -وهي تجري بهم في موج كالجبال – نوح والسفينة تضرب يمين وشمالا وصراخ والناس يصرخون ويغرقون وحيوانات تضرب ببعض، فإذا به يرى ولده وفلذة كبده والولد يحاول يطلع من الموج تارة وينغمس تارة ويغرق تارة و يحاول يتمسك بالأشجار ، فلما رآه قال الله تعالى : '' وَنَادَىٰ نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلَا تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ ﴿42﴾ '' ابني – يا أخي هذا قطعة منه- ولدي تعال اركب معنا '' ارْكَب مَّعَنَا وَلَا تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ ''، الولد لم يقل نعم يا أبي أرجوك احملني معك ،الولد كافر ومتكبر '' قَالَ سَآوِي إِلَىٰ جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ ۚ '' سأصعد على جبل وأنجو، نوح الشيبة الكبير ينظر إلى ولده قال '' لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّـهِ إِلَّا مَن رَّحِمَ – ولدي اركب أرجوك - وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ ﴿43﴾ '' وغرق الولد ""وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ – كانت الأرض شفطت كل الماء - '' وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ ''- جفت الأرض- وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ ''- وارتفعت السفينة فوق الجبل- '' وَقِيلَ بُعْدًا لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ '' انتهت القصة ، لكن بقي نوح في قلبه منظر ولده وهو يغرق، لأن الله تعالى وعد نوحا أنه سوف ينجيه هو وأهله، طيب ولدي ما نجا ،نوح يريد أن يتكلم معظم لله يعني ولدي ما نجا قال الله تعالى : '' وَنَادَىٰ نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي '' - لم يقل أنت وعدتني، انظر الأدب – وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ '' – يا رب إن ولدي من أهلي وأنت وعدتني تنجيه وأنت احكم وأنت أحكم الحاكمين وطرح رأسه '' قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ ۖ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ ۖ '' هذا كافر لا ننجيه ،أهلك هم مؤمنين وقال الله : '' فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۖ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ '' أنت يا نوح نبي لا تسال أسئلة لا تصلح، ولم يقل نوح كيف إنه من أهلي ما جلس يناقش قال '' إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ ۖ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ '' يا رب سامحني على هذا الخطأ،انظر الله سبحانه وتعالى إذا العبد عرف وانكسر رحيم به ، يا أخي أنت ابنك وأنت بشر ليس عندك الرحمة التي عند الله تعالى ،ولو أتى ابنك واعتذر وأنزل دمعتين ، والله يا شيخ تنسى القضية كلها ، فما بالك يا أخي بالله تعالى الذي هو أرحم بنا من آبائنا وأمهاتنا ،ونوح يقول يا رب سامحني .

أحمد: هناك سؤال بخصوص الحيوانات، كل زوجين اثنين، كيف كان التآلف بين الحيوانات في سفينة واحدة؟

سماحة الدكتور محمد العريفي : أحسنت يعني لماذا الأسد لم يأكل الغزال ؟ الذئب لم يأكل الشاة ، طبعا هذه لها حالة معينة الله تعالى لما جمعهم نوح بالسفينة ، جعل الله تعالى الميزات التي كانت فيهم والطبائع كحب الافتراس وعدم استئناس الأسد وعدم استئناس النمر والفهد وغيره ،لكن الله تعالى غير هذه الغرائز للحظات وإلا صار كما تفضلت بهذه السفينة الأسد يهجم على الغزال والشاة و الذئب يأكل الحيوانات، لكن الله يفعل بها ما يشاء .

المقصود سبحان الله في هذه الآيات من سورة هود يدل يا أخي أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ القرآن بروح تختلف عن أرواحنا بصراحة ، يقرأ القرآن بمشاعر تختلف عن مشاعرنا، وهو يقرأ عليه الصلاة و السلام وعنده من التأثر مما ليس عندنا ، لذلك يشيب رأسه مما يقرأ صلى الله عليه وسلم ، هل نحن اليوم بصراحة لما نقرأ القرآن، قصص الأنبياء هل نحن نعيشها ؟! نقرأ وصف الجنة ووصف النار هل نحن نعيشها؟!نقرأ الآيات في التعامل مع الوالدين هل نحن نعيشها؟! نقرأ أشياء تتعلق بخلق السماوات والأرض والجبال وعِظم الخلق، هل نحن نعيشها؟!

أحمد: بعضهم يا أبو عبد الرحمن يعتذر، ويقول لك أنا لو أسمع قصة حصلت قبل سنة أو سنتين أو أسمع قصة حالية ممكن أتأثر فيها أكثر ما أتأثر بشيء صار قديم سابق، أنا ما عشت العصر هذا أو فيه أكيد ما راح أتأثر به مثل هذا الزمن ، يمكن النبي عليه الصلاة والسلام و المعاصرين له في ذاك الزمن كانوا يتأثرون فيه لأن العصر قريب منهم أو الأحداث قريبة منهم يمكن هذا يكون السبب.

سماحة الدكتور محمد العريفي :هو أحمد أيضا نقطة مهمة، وهو أن بعض الناس فعلا يتأثر لما تقول له حادثة موت شخص مات بحادث سيارة يتأثر أكثر من لما تقول له شخص مات في القديم سقط من بعيره أو كذا هو صحيح لكن ندعو للتأثر فيما يتعلق بالأشياء المشتركة مثل تأثيرنا بدعوتهم، تأثيرنا مع رحمة نوح بولده وإعراض ولده عنه وتمكن الكفر من قلبه ،نسال الله تعالى أن يجعلنا ممن يتدبرون القرآن، يجزيكم الله خير يا شباب الله يحفظكم، وأنتم أيضا أيها الأحبة الكرام اسأل الله تعالى أن يجزاكم خير الجزاء على متابعتكم وإنصاتكم، واسأل الله أن يجعلنا جميعا ممن يتدبرون القرآن ويعملون به .

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .