الحقوق محفوظة لأصحابها

رمضان 1432

»

نهاية العالم (2)

»

15 - المجاهرة بالفحشاء


محمد العريفي
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

نهاية العالم يسبقها أحداث تقع يعرفها الناس ويتنبؤن ويترقبون بها نهاية العالم, هذه الأحداث أنواع ذكرنا لكم سابقاً أحداثاً تتعلق بالأفلاك وذكرنا أحداثاً تتعلق بأمور اجتماعية مثل وقوع التناكر بين الناس أن يقرب الرجل صديقه ويُنحي أباه أن يقرب زوجته و أن يهجر أمه أشياء تتعلق بالأمور الاجتماعية والعلاقات, ذكرنا أشياء أيضاً تتعلق بأمور أمنية أن يفشوا الأمن , ذكرنا أشياء تتعلق بأشكال الناس كأن يكثر فيهم السِمن مثلاً نحن اليوم مع حدث يقع في عدد من المجتمعات فمستقل منه ومستكثر يقع في مجتمعات أكثر مما هو في مجتمعات أخرى ومع الأسف تجد أن عدد من المجتمعات بدأت تنجر إلى الوقوع في هذا الحدث تعالوا نتكلم عن حدث عظيم من أحداث نهاية العالم.

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي - صلى الله عليه وسلم- قال : (( لا تقوم الساعة حتى لا يبقى في وجه الأرض أحد لله فيه حاجة وحتى توجد المرأة جهاراً نهاراً تُنكح وسط الطريق لا ينكر ذلك أحد ولا يغيرُه فيكون أمثلهم يومئذٍ الذي يقول لو نحيتها عن الطريق فذلك فيهم مثل أبي بكر وعمر فيكم )).

نعم أيها الأحبة الكرام الأمر كما وصف النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - حال بعض الناس في آخر الزمان بمثل هذا الحال تعالوا وإن كان هو حال أليم حقيقة لكن الساعة لا تقوم إلا على شرار الخلق , سنتكلم متى يكون وقوع مثل هذا الذي ورد في هذا الحديث .

أنا أرحب بكم أيها الفضلاء الأعفاء الأخيار من الإخوة والأخوات وإن شاء الله نحاول أن نوصل رسالة من خلال ما نتحدث عنه النبي -عليه الصلاة والسلام- يقول : (( لا تقوم الساعة حتى لا يبقى على وجه الأرض أحد لله فيه حاجة..)) أي: كلهم يصبحون من الفساق الفجار((.. حتى لا يبقى في وجه الأرض أحد لله فيه حاجة وحتى تنكح..)) أي: توطء ويفعل بها الزنا قال : (( وحتى تنكح المرأة جهاراً نهاراً تنكح وسط الطريق لا ينكر ذلك أحد..)) يصبح ذلك الأمر عادي عند الناس ثم قال -عليه الصلاة والسلام - : (( .. ويكون أمثلهم ..)) أي: أعقلهم وأحسنهم وأكثرهم تدينا وخشية وخوف من الله (( .. ويكون أمثلهم هو .. )) الذي إذا مر بها والرجل يقع عليها (( ..الذي يقول لو نحيتها خلف الجدار..))

أحد الشباب: هيئة الأمر بالمعروف ...

د. محمد العريفي: نعم هذه هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ثم قال- عليه الصلاة والسلام- : ((.. فهذا .. )) الرجل الذي تكلم وقال : يا أخي على الأقل ليس أمام الناس أي: إن كنت ستفعلها ستفعلها فيا أخي خلف الجدار يقول : (( فيكون هذا كمثل أبي بكر وعمر فيكم )) كمثل أبي بكر وعمر فيكم, ويقول -عليه الصلاة والسلام -لما ذكر آخر الزمان قال : (( ويكثر فيهم الهرج ويفشوا فيهم الزنا )) يفشوا أي: مثل قوله - عليه الصلاة والسلام : (( أفشوا السلام بينكم )) أي: أنشروا السلام بينكم فقول- عليه الصلاة والسلام- : (( أفشوا السلام بينكم )) أي : ينتشر فيهم الزنا انتشاراً شديداً , وحتى لا تضيق صدورونا ونقول أعوذ بالله ما هذا الفساد الذي سيظهر وهذه الحالة تكلم أهل العلم متى تكون بعضهم قال إنها تكون في آخر الزمان بعدما تبدأ أشراط الساعة الكبرى تقوم يظهر الدجال وينزل عيسى ابن مريم- عليه السلام- ويقتل الدجال ثم يبقى حثالةٌ من الناس بعد وفاة عيسى - عليه السلام- يبقون مجموعات من الناس فيهم مؤمنون وفيهم منافقون فيهم كفار وفيهم لا دينين قال فيبعث الله - تعالى - ريحاً تقبض المؤمنين تدخل من تحت آباطهم وتقبض المؤمنين يموتون بكل هدوء ويقول -عليه الصلاة والسلام : (( .. فيبقى شرار الناس يتهارجون تهارج الحُمر.. )) يتهارجون أي : يقع بعضهم على بعض بالفاحشة كما أن الحمار -أكرمكم الله- ربما في الشارع إذا رأى الأنثى الأتان يأتي ويعلو فوقها ولا يوجد حمار يقول استتري والله عيب ولماذا لا تختبئ خلف الجدار لأنه بهيمة , فيقول -عليه الصلاة والسلام في آخر الزمان يصلون من القلة والحقارة والفجور إلى أنهم يتهارجون مثل البهائم يتهارجون مثل تهارج الحمر.

أبو مروان: الآن يا دكتور في بعض الدول الأوروبية وبعض الدول في شرق آسيا تجد –لا إله إلا الله- الزنا منتشر انتشار عجيب لدرجة فيه دور خاصة للزنا ولا نبعد عن الدول الأوروبية والآن بعض الدول الخليجية تجد بعض الفتيات ممن يأتي شغلها الشاغل هو الزنا لدرجة أصبح علني يا شيخ بعض الفنادق .

د. محمد العريفي: صحيح يوجد مثل هذا لكن نحن لدينا حديثين الأول(( يفشوا فيهم الزنا )) الله يجيرنا وإياكم و يعافينا وإياكم , ولدينا حديث(( المجاهرة به)) أنا أتصور الحقيقة من خلال نظرتي للعالم حتى ما ذكرت من بعض الدول أنه إلى الآن لم تحصل المجاهرة الشديدة أي الآن ربما يوجد بعض الأماكن التي يكون الناس فيها من غير ملابس تستر عوراتهم بعض الشواطئ وغيره لكن كذلك هذه الشواطئ غالباً يدخلها الإنسان تكون برايفت خاصة في الغالب, يدخلها إما بتذاكر معينة أو باشتراك لا يكون غالباً مفتوحاً لكل من أراد يدخل إليها في الغالب إنما هي لأشخاص معينين وغالباً تكون خاصة الذين يكون الناس تعروا من ملابسهم هذا أمر, الأمر الثاني: قد يوجد في بعض هذه الأماكن مقدمات الفاحشة يعني من لُمس ونحو ذلك لكن في الشارع يراها الإنسان لكن أن يكون يقع في الفاحشة الصريحة أتصور أنه إلى الآن لم تحصل المجاهرة بها لكن حصل نوع من الفُشّو للزنا مثل ما تفضلت به من وجود أماكن مقننه ونساء يحملن بطاقات معهن أو بعض الفنادق أو ربما اتصال هاتفي أو نحو ذلك.

يجب أن نكون واقعيين وجود الغريزة في الإنسان هذا أمر طبيعي خلق الله –تعالى- آدم ووضعه في الجنة و له فيها طعام وشراب ولباس كل شيء في الجنة ومع ذلك لم تستقر لذته فيها إلا بوجود حواء أنثى دليل على أن الإنسان لرجل لا يستغني عن الأنثى والأنثى لا تستغني عن الذكر فلما خلق الله –تعالى- فلما خلق الله كما قال -عز وجل{ خلقكم من نفس واحدة ثم خلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء } ذا هي خلقت معه ليكتملا فوجود مثل هذه الغريزة أمر طبيعي لذلك النبي - عليه الصلاة والسلام- لأنه يعلم بوجود هذه الغريزة فالإنسان ربما غلبته نفسه فوقع في شيء أو الاغتصابات التي تحدث أحياناً ربما يخلو رجل بإمرأة مراراً وربما رأى منها ما يعجبه مراراً فحدثته نفسه أن يراودها عن نفسها وإذا تأبت عليه ربما اغتصبها وهذا واقع الآن في أمريكا كل دقيقتين ونصف تقع حالة اغتصاب أو محاولة اغتصاب أي : إما حالة اغتصاب حقيقية يقع بها أو محاولة اغتصاب فيأتي من يتحرش يأتي من يخلصها منه أو نحو ذلك بل حتى فيما يتعلق في الأمور الغريزية هذه النبي - عليه الصلاة والسلام- قال : (( يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج )) يعلم أنها غريزة في الإنسان وامرأة العزيز مع يوسف -عليه السلام- ما الذي ذبحها وقتلها سوى الغريزة ترى هذا الشاب النظر الجميل الوسيم يمر أما مها بكرةً وعشيا فغلقت الأبواب وقالت : هيت لك, نحن لا نلوم الإنسان أن توجد هذه الغريزة فيه إنما اللوم كيف تتعامل مع هذه الغريزة ما الأسلوب الشرعي الذي تتعامل به مع هذه الغريزة ..

كرم: المجاهرة بالمعاصي أحيانا الإنسان يخاف ويحتار حتى في المعاصي الصغيرة يحتار في أن يجاهر بالمعصية فيكون من المجاهرين أو يقترفها لوحده فيكون من المنافقين فيخاف أن تحدث له سوء خاتمة فدائما الذي يقترف معاصي بالسر تحدث له سوء خاتمة وإن حدث بها سيكون من المجاهرين

د. محمد العريفي: كون الإنسان يفعل المعصية في السر إن كانت نيته لا يريد أن يجاهر بها ولا يريد الناس بالتالي أن يقتدوا به مثلا : أحدهم إذا خلا بنفسه شرب خمراً " هذا مثال على كبيرة من الكبائر" فيقول له: لماذا لا تشرب أمام الناس يقول: والله إني أخجل أشرب أمام الناس والأمر الثاني : أخاف أشرب والناس تتشجع ويشربون مثلي فأنا أريد أشرب لوحدي عسى الله أن يغفر لي وهذا لا نقول إنه منافق نقول له : صحيح أنت فعلت كبيرة من الكبائر لكن أنت أحسن من الذي يظهر أمام الناس ويشرب ويقتدي به أحد. أما إذا قال : أنا أريد أن أشرب لوحدي كي يرى الناس مني أني إنسان صالح وتقي ونقي بالتالي يقدموني لما يصلون وإذا خطبت منهم يزوجوني وإذا كنت أريد أن أتسلف منهم مال يعطوني أريد نظرة الناس لي حلوة هذا المنافق الذي لم يترك شربها تعظيماً لله أو خوفاً من أن يقتدي الناس به إنما فعلها كذلك ليظهر للناس صلاحاً وهو فسقه وفجوره وهنا تكون المشكلة .

طبعا متى يصل الناس إلى مرحلة المجاهرة بهذه الفاحشة وهل وصل إليها بعض الدول الآن أم لم يصلوا

أيها الأحبة النبي - عليه الصلاة والسلام- ذكر فشو الفاحشة وذكر المجاهرة بها والمجاهرة يا شباب مرحلة بعد فشوا الزنا فمثلا : الآن الناس لو سكتوا عن امرأة تبرجت بلباسها وسكتوا عنها ولم يقل لها أحد الله يهديك لا يجوز يا اختي الله يصلحك ولم يكلموا زوجها ولم يكلموا أباها وكذا سيصبح بعد فترة المجاهرة بهذا التبرج عادياً ويصبح لباس المرأة القصير جداً عادياً جداً فيبدأ بعد ذلك الشر يزيد لكن إذا الناس من البداية أنكروا المنكر الصغير لن يصلوا بعد ذلك إلى المنكر الكبير .

أبو مسعود: في الآونة الأخيرة تجد سفر الشباب للدول الخارجية بعد ما يرجع يصير يجاهر بالمعصية ويقول شوف المكان الفلاني واذهب للمكان الفلاني .

د. محمد العريفي: كأنه يعمل تسويق ودعاية

مداخلة أحد الشباب: هل الذنب على الشباب بناءً على توصية الشاب الذي أوصاهم فقال المكان الفلاني الدور الفلاني لا يفوتكم هل الذنب يكون عليه إذا سافروا .

د. محمد العريفي: أحسنت وبلا شك النبي -عليه الصلاة والسلام- قال : (( من دعا إلى ضلالة كان عليه وز من تبعه لا يُنقص ذلك من أوزارهم شيء )) وكذلك من سن سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها لمّا شاب يكون عفيف ولطيف ثم يأتي واحد ويقول له : أنا جئت من البلدة الفلانية يا أخي سبحان الله تمشي في المكان الفلاني فيه نساء جميلات ويبدأ يصف الحال هناك ويصف لهم المتعة التي وجدها هو لما وقع في هذه الكبيرة حسناً وربما كان معه صور الآن ربما في جواله أو كاميرا أو صور طابعها أو صور في الكمبيوتر وهو قادم لهم و أتى باللاب توب أو الآي باد أو غيره ويبدأ يريهم ويقول أنظروا هذه كذا وهذه كذا وهذا رخيص ليس غالي والفندق يا أخي بتراب الفلوس ونحو ذلك فيبدأ في الحقيقة يسّوق لهم فإن أحد الجالسين تشجع بناءً على هذا الوصف فيكون هذا قد دعا إلى ضلالة وعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة ولا ينقص من أوزارهم شيء وربك لا يظلم أحداً لذلك النبي - صلى الله عليه وسلم- نهى عن المجاهرة في المعصية فقيل من المجاهرين يا رسول الله قال: (( الذي يفعل المعصية بالليل يبيت يستره ربه ثم يصبح يكشف ستر الله عليه)) يبدأ ينزع ملابسه ينزع الستر كأن الله ساترك ويبدأ يهتك الستر ويقول لا تسترني يا رب واحد شرب خمر بالليل وجاء النهار وقال : أنا شربت خمر والذي أحضر لي الخمر فلان وبالقيمة الفلانية وكذا لو أنه سكت لما تشجع الناس ولكنه يبدأ يعمل تسويق للمعصية هذه المشكلة

مداخلة أحد الشباب: على الإنسان أن يستتر , هل هذا حديث ؟

د. محمد العريفي: أحسنت لا أذكر هو حديث أو قول بعض السلف ولكنه صحيح في معناه

مداخلة الشاب مرة أخرى: أن يستتر.

د. محمد العريفي :أن يستتر عند وقوع الفجور أو المعصية أو زلت به القدم يستر نفسه مثل يا أخي ما قال النبي -عليه الصلاة والسلام- لما أوتي بماعز رضي الله عنه للنبي صلى الله عليه وسلم أو جاء رجل للنبي - صلى الله عليه وسلم- وأخبر النبي عن أحد فعل شيء فقال عليه الصلاة والسلام وانظر العبارة قال: (( يا فلان لو سترته بثوبك؟)) إي: أستره يا أخي دام أنه ما فضح نفسه دعه ينستر بينه وبين الله ويقول -عليه الصلاة والسلام: (( من أبتلي منكم بشيء من هذه القاذورات فليستر بستر الله عليه فإنه من يبن لنا صفحته نُقم حد الله عليه )) فلو أحد وقع في زنا وتاب خلاص يا أخي لا تقول سأذهب لمحكمة و و تب بينك وبين الله واسأل الله المغفرة والرحمة وأعمل صالحات فإن الحسنات يذهبن السيئات لكن انتبه لا تجاهر وأيضاً لا يلزمك أن تذهب لمن يقيم عليك الحد .

أبو المعتصم: بعض الشباب يصير بينهم تحدي من يصل لهذه الفتاة أول ومن يعني...

د. محمد العريفي: يسقطها ؟

أبو معتصم : إي نعم يسقطها فيصير بينهم تحدي بعد هذا يأتيك متفاخر.

د. محمد العريفي: وهذه لون مما ذكر النبي -عليه الصلاة والسلام- المجاهرة بالفاحشة والمعصية عموماً أنواع : إما أن يجاهر بفعلها أمامهم أو يجاهر – عفانا الله وإياكم – بوجود الصور معه ويقول أنظر وأنا مع فلانة ومع فلانة ونحو ذلك , ثم يا أخي أنا أتعجب من الذي يذهب للأماكن الذي فيها فجور لماذا يحرص على أن يُصَور فكون الواحد مثلاً يصور مع ممثل أو ممثلة مشهورة أو مغني أو مغنية مشهورة أو لاعب كرة مشهور وربما صور مع داعية أو عالم أيضاً هذا نقول قصده أن يريها الناس أنه يعني أنا صديق لهذا الممثل وصديق لهذا اللاعب وصديق لهذا الشيخ يعني هي حاجة في النفس لكن لما يذهب لمكان فجور ثم يأتي لهذه الفاجرات المومسات البغايا ويصور معهن بأشكال معينة ما هو قصده من هذا؟

طيب الناس يعلمون أنه كل من ذهب للأماكن هذه سواء كان جميلا أو قبيحا شابا أو شيخا كبيرا يستطيع أن يفعل مثل ذلك لأنهم أصلا يُستأجرن لمثل هذا أي أنها ليست مفخرة وأحيانا يا أخي مرض في القلب -سبحان الله- والله أحيانا مرض في القلب بدليل حدثني أحد الإخوة في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر و هي هيئة في هذا البلد لأجل إنكار المنكرات والقبض على أهلها يقول : قبضنا ذات مرةٍ على عجوزٍ جاوزت السبعين طيب وهي -عافانا الله وإياكم- تجمع ما بين الرجال والنساء ليقعوا في الفاحشة تجمع بينهم - ولها لفظ معين لا أريد أن أذكره- ولا تأخذ منهم مالاً من الرجال لكن تشترط أن تدخل معهم إلى المكان الذي تقع فيه الفاحشة وتنظر إليهم إي والله, وأنظر المرض الذي بالقلب - أعوذ بالله- أن تستلذ بالنظر وهم يزنون بين يديها هكذا فقط تستلذ وتحرص وتتصل وتقنع هذه المرأة وتنادي ذلك الرجل و ترتب لهم ذلك لأجل .. ترى بعض الناس يا أخي ممن يجاهرون بهذه الصور أو كما ذكرت يتنافسون على فلانة أو يتنافس أن يصل للمكان الفلاني هؤلاء -أعوذ بالله- مرضى بالقلوب ونسأل الله العافية الإنسان يلجأ إلى الله – تعالى- وينطرح بين يديه ليصلح قلبه ثم قال الله تعالى : { فأعقبهم نفاقا في قلوبهم إلى يوم يلقونه } , من يطلع هذا النفاق إلا الله -سبحانه وتعالى-

أبو مروان: بعض القنوات الفضائية وأنا أشير بالتحديد إلى ملاك القناة الفضائية يعني بعضها يا شيخ مناظر خليعة فما بال الشاب المسكين الذي يتابع ويلف بالرسيفر و يتابع ويشوف القنوات الفضائية و منها الأغاني الأفلام فيا شيخ توجيهك لمُلاك القنوات الفضائية وهل هي مجاهرة منهم بالمعصية.

د. محمد العريفي: أحسنت وبلا شك أبو مروان سواء ملاك القنوات الفضائية أو سأعطيك مثالاً ربما هو أقرب لأخواتنا و لإخواننا المشاهدين مُلاك مواقع الإنترنت فملاك القنوات الفضائية قل هم 500-400 شخص لكن ملاك مواقع الإنترنت التي ينشرون من خلالها المجاهرة بالفاحشة وربما يتعرف الشباب على الفتيات وربما حصل عرض لأشكالهم وصورهم وهم بأوضاع معينة وربما أحيانا شاب ربما لم يصل عمره إلى عشرين سنة ويملك موقع يملك فيه ويضع فيه وهو لا يكلفه شيء كثير من المال وأحيانا تقول في نفسك : هذا الموقع الآن هل يُدر عليك يا ابني ربحا ؟ يقول لك: لا والله ما يدخل لي ربح. طيب الأعضاء الذين يدخلون يدفعون لك مال؟ قال : لا . إذا ماذا تستفيد من هذا الموقع. وتجد في هذا الموقع مقاطع لهذه الأمور قصص معينة تتكلم عن هذه الأشياء وربما أرقام هواتف وربما صور وربما روابط لينكات لمواقع أخرى .

أبو مروان: ينشرون الفاحشة

د. محمد العريفي: أحسنت مثل ما قال الله –تعالى : { إن الذين يحبون.. } يحبون ماذا يا رب؟ الصلاة والصوم؟ لا, يحبون الصدقة لا يحبون بر الوالدين لا { .. يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين ءامنوا.. } ما وضعهم يا ربي ؟ { .. لهم عذاب أليم .. } متى ؟ { .. في الدنيا .. } لا ليس فقط في الدنيا{ .. والآخرة .. } طيب أخبرنا من هم يا ربي؟ حتى ننصحهم قال الله{ .. والله يعلم وأنتم لا تعلمون .. } الله – تعالى- هو الذي يعلمهم ويحفظ عليهم أفعالهم ويسجل عليهم لذلك أقول بناءً على هذا الحدث الذي من أحداث الساعة لا ينبغي أن نكتفي فقط بأن يسجل معلومة عنده أنه من ضمن أحداث الساعة فشو الفاحشة لا من كان يعمل على إفشائها عبر نشر أرقام أو عبر نشر بلوتوثات بين الشباب أو عبر تنزيل مقاطع في النت أو عبر دعم القنوات الفضائية أو عبر برمجة هذه القنوات الفضائية عنده في الرسيفر أحذف أي قناة تعمل على نشر هذه الفاحشة احذف هذه القناة من الرسيفر ولا تتابعها ولا تنظر إليها ولا تقترب منها فإذا حرص الإنسان على أن يقاطعها أولئك يعلمون أن قناتهم قُطعت الآن يا جماعة فيه أجهزة تُخبر القناة كم عدد المشاهدين حتى تحديداً هذا البرنامج عدد المشاهدين فلما تأتي وتحذف هذه القناة من الرسيفر تماماً من عندك ما تستقبل بثها أبداً فيقول أصحاب القناة يا جماعة كان عندنا عشرة ملايين مشاهد لما بدأنا نبث هذا البرنامج نزلنا إلى خمسة ملايين معناها الناس لا يريدون ذلك فنحن نستطيع أن نقاطعهم بمثل ذلك.

أسأل الله أن يعفنا وإياكم ويحفظنا وإياكم بحفظه

أنتم أيضا أيها الأحبة لكم مثل هذا الدعاء أسأل الله أن يحفظنا وإياكم ويجعلنا وإياكم من العفيفين