الحقوق محفوظة لأصحابها

رمضان 1432

»

نهاية العالم (2)

»

08 - أن ينطق الرويبضة


محمد العريفي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين وأصلي وأسلم على أشرف الأنبياء وإمام المرسلين نبينا وحبيبنا وقائدنا وقرة أعيننا محمد بن عبد الله الذي لا ينطق عن الهوى عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأتم التسليم

مرحبا بكم أيها الأحبة الكرام في نهاية العالم ، أحداث تقع في زماننا تدل على قرب نهاية العالم ، أحداث اجتماعية ، أحداث كونية ، أحداث اقتصادية ، أحداث متنوعة أخبر بها النبي عليه الصلاة والسلام تدلنا على قرب نهايةالعالم ، من ذلك أنه مع نهاية العالم ينطق الرويبضة .

عن أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( إنها ستأتي على الناس سنون خداعة يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين وينطق فيها الرويبضة . قيل : وما الرويبضة ؟ قال : السفيه يتكلم في أمر العامة ) ))

السلام عليكم : نعم كما أخبر النبي عليه الصلاة والسلام ينطق فيهم الرويبضة ، أنا أرحب بكم ونحن نناقش وضع الرويبضة في زماننا وما أكثرهم في الإعلام ، في الانترنت ، في مواقع الاتصال الاجتماعي ، في الجرائد ، ما أكثر الرويبضة ، تعالوا اليوم نكشف حقيقتهم ونتكلم عن صفاتهم مع الشباب الذين معي :نور الدين ، وأبو مروان ، وأبو عبدالله ،وعبدالله ، حياكم الله وجزاكم خيرا على مشاركتي .

النبي عليه الصلاة والسلام يقول في الحديث الذي رواه الإمام أحمد(( تأتي على الناس سنون خداعات يكذب فيها الصادق يأتي واحد صادق ينصح ويقال أنت كذاب أنت قصدك كذا وكذا ، يكذب فيها الصادق ، ويصدق فيها الكاذب ، ويخون فيها الأمين ، ويؤتمن فيها الخائن ، وينطق فيها الرويبضة.... )) ،الصحابة فهموا كل الكلام السابق إلا الرويبضة ما فهموا ايش معناها ، فهموا ما معنى الكاذب ، والصادق ، والأمين ، والخائن ((... قالوا يا رسول الله وما الرويبضة ؟ فقال عليه الصلاة والسلام :هو الرجل التافه يتكلم بأمر العامة ..)) ، وفي رواية قال :(( هو الرجل الفاسق يتكلم في أمر العامة)) ، وفي رواية ثالثة قال : ((هو الفويسق يتكلم في أمرالعامة )) ، طبعا المقصود بأمر العامة أشياء كثيرة منها : الأشياء الشرعية التي يحتاجها إليها الناس مثل عندنا مسجد نريد أن نبنيه فيدل ما يستشار العلماء كيف يبنى هذاالمسجد ، هل يوضع فيه زخارف هل يضع كذا ، يأتي واحد رويبضة رجل تافه لكنه مسؤول فيمكان معين وبسلطته وهو لا عقل ولا قدرة ولا حكمة ويأتي يتكلم بمثل هذه الأمور ويعطي رأيه بأمور شرعية ، نأتي إلى أمور تتعلق بحجاب المرأة ، تتعلق بالجامعات ،بالاختلاط ، بين الشباب والفتيات بدل ما يتكلم فيها الحكماء والعقلاء والناس الذين لهم وزنهم في العلم والإدراك والحكمة يتكلم فيها إنسان فاسق أو تافه ، يا أخي هذا أمرعامة ليس أمر يختص ببيتك ، ليس الكلام أنت الآن تتغدى اليوم على لحم وإلا على دجاج وإلا اليوم تأكل رز وإلا مكرونة ، هذا الأمر يتعلق بأمر العامة فيقول النبي عليه الصلاة والسلام يبدأ اللي يقررون بأمور العامة ،وين تبنى ها الجامعة ، تكون اختلاط وإلا غير اختلاط ، المستشفى هذا كيف يكون وضعه ، من الذي يعين وزير في المكان الفلاني يتكلم فيها الرويبضة ، فأما أهل الحكمة والعقل فلا يستشارون في هذا ، قالو ينطق فيهم الرويبضة ، قيل من الرويبضة يا رسول الله ، قال: الرجل التافه وفي رواية الفاسق أو الفويسق يتكلم في أمر العامة .

أحد الحضور : :

حديث الرسول صلى الله عليه

وسلم لما قال رجل تافه ما في إمكانية أن يكون الرويبضة امرأة مثلا أو طفل أوكذا وإلا الرويبضة رجل معروف على طول .

الشيخ : أحسنت ، في الغالب يكون يا رجل أوامرأة أما طفل ربما لا يلتفت إلى رأيه في الغالب ،لكن في الغالب إما أن تكون امرأة مسيطرة أو أن يكون رجلا مسيطرا ، وأصلا لم يصبح رجلا مسيطرا إلا أي لم يستطيع أن يصدر رأيا يلزمهم به إلا وهو مسيطر أو له سيطرة على شيء معين إما مدير أو وزير أوقائد لشيء معين ، وما أكثرهم يا أخي ، يا أخي والله للأسف رؤساء دول ينطبق عليهم هذا الحديث رويبضة لا عقل لا دين ولا قدرات هكذا أصبح رئيس دولة يا أخي كم نرى الآنممن مع الأسف أحيانا والله أنا رأيتهم وخالطتهم أحيانا في بعض الدول تأتي وتمرهم تجده مسؤول في مكان معين ثم إذا جلست معه فإذا هو خفيف العقل يسألك أسئلة تافهة فتقول في نفسك هذا يستحق أن يكون مدير جامعة ، هذا يستحق أن يكون وزيرا ، فإذا هو رويبضة رجل تافه لكن يتكلم في أمر العامة ، هو اللي يقرر للطلاب متى يختبرون ، هواللي يقرر للطلاب يختارون هذه المادة أو هذه ، رجل تافه لكنه يتكلم في أمر العامة ،أمور العامة إما أن تكون أمور شرعية ، وإما أن تكون أمور اجتماعية ، هو اللي يحدد متى الإجازات ومقدار هذه الإجازات إلى درجة أنك تقول أحيانا هذا مجنون ولا عاقل ،لكن رويبضة ممكن ، وأصبح تافه لكنه يتكلم بأمر العامة ، أو يتكلم أحيانا في أمورشرعية ويبدأ يقول والله أنا لي وجهة نظر في حدّ السارق ، من أنت حتى يكون لك وجهة ،من أنت حتى تتكلم في حد السارق أصلا ، وأنت إن سألته ما معنى الله الصمد ما يدريلكنه رجل تافه ويستضاف مع الأسف في قنوات ويستضاف في إذاعات وتفرد له أحيانا زوايا في جرائد مشهورة تطبع منها عشرات الآلاف ربما مئات الآلاف ويبدأ يتكلم ويبدأ يعطي رأيه وهو رجل تافه يتكلم في أمر العامة وفي الغالب لهم مقاصد وفي الغالب لن يتكلم في أمر العامة ويستمع إليه إلا وله منصب ولكن لو كان إنسان عادي فإن الناس لن يلتفتوا إليه لإنه لن يستضاف في قنوات ولن يستنصت له الناس ولن يجلس على المنصات ويقال له تكلم يا فلان لا ، حتى ذكروا بعض الخلفاء الذين مروا على البلدان الإسلامية وطبعا أصبح خليفة لأنه تناسل الخلفاء وجاء هو هكذا أصبح خليفة يعني لم يبنى على عقله وحكمته لكن ورث الملك عن من فوقه ، يقولون من تفاهته وخفة عقله وهوالخليفة فجأة يأمرهم أن يمتنعوا عن أكل الملوخية ويأمر أن يحبس كل بياعين الملوخيةوذكرها ابن كثير في كتابه البداية والنهاية, التاريخ ، ثم حرم عليهم فترة لبس النعال وأصبح الناس قرابةالشهرين يمشون حافيين في الشوارع هكذا قرار خرج من هذا الرئيس اللي هو رئيس البلد ،ثم حرم عليهم فترة من الفترات أن يلبسوا العمائم وصار الناس في الشوارع من غيرعمائم غصب عنهم ، وهذا هو الحقيقة الرجل التافه الذي يقرر أمور العامة ، إلى درجة أن الناس يقولون والله ماذا نفعل والمشكلة انه يكون حول هذا التافه بطانة وأصحاب يزينون له ذلك يقولون أنت أذكى واحد أنت أحكم واحد ما شاء الله عليك إلى آخر هذه الأمور ، رؤساء الدول الذين سقطوا قريبا كثير منهم يا أخي هو رويبضة في الحقيقة لأنه لا حكمة ولا شريعة ولا معلومات ، يقبض في بيت هذا على مخدرات وفي بيت هذا مسكرات وهذا يكتشف انه يتاجر بالحشيش وهو مع الأسف رجل تافه يتكلم في أمر العامة وهذا من علامات الساعة ، نعم أبو عبدالله .

أبو عبدالله :

الرويبضة ما يحد من بعض الناس مثلا يبغى يتكلم عن موضوع معين ، عن أمر بالمعروف عن نهي عن المنكر ثم يعتقد أنه سيكون رويبضة لو تكلم ، هل هذا يحد من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ،يعني واحد يبغى يتكلم عن موضوع عن بر الوالدين أو إنكار فتش الحجاب يعتقد في قرارة نفسه انه قد يكون رويبضة .

الشيخ : يعني يعتبر نفسه انسان تافه ويقول ليش أتكلم، أحسنت هذا سؤال حلو ، هذا يجرنا أبو عبدالله إلى أن نقول الشخص اللي يريد أنيتكلم في أمور العامة ايش شروطه حتى يتكلم ، حتى إذا كانت الشروط ما تنطبق عليهنقول له أنت رويبضة لا يحق لك أن تتكلم في أمر العامة ، ما هي الشروط ، أول شي أن يكون عنده علم فيما يتكلم فيه يعني واحد يتكلم في أمر طبي مثلا أطفال الأنابيب مثلارجل ما يأتيه أولاد ويعمل عملية أطفال الأنابيب ، لو جاء شيخ رجل طالب علم حافظ القرآن والتفسير وكذا كذا وأراد أن يتكلم في المسألة طبيا ليس شرعا يتكلم عن الأنابيب التي في المرأة وكيف يحقن ثم جاء يتكلم بغير علم نقول ماعليش يا شيخ أنت تتكلم في أمر العالم وأنت جاهل بهذا فانتبه لا ينطبق عليك أنك رويبضة ، لكن لو تكلم بمعلومات صحيحة ، إنسان تخصصه طب وقلنا له نريدك أن تتكلم عن بر الوالدين قضية شرعية ، راح حضر القضية وهذا أمر عام وتكلم فيه نقول ما دام أنك استطعت انك تحيط به لا بد أن يكون عندك معلومات في هذا ، الأمر الثاني أن يكون الناس صدروه لهذا وقبلوا منه ليس هو الذي يتقحم غصب عنهم إلا إذا كان إنكار منكر والناس يعني لم يدعوه لينكر لكن دعاه النبي صلى الله عليه وسلم لما قال من رأى منكم منكرا ، بقي معي حقيقة أمثلة على الرويبضة في زماننا اليوم وكيف عمر رضي الله عنه كان يتعامل مع هؤلاء سأذكره لكم ولكم أيها الأحبة بعد هذا الفاصل القصير بإذن الله تعالى .

السلام عليكم : نعم كما قال النبي صلى الله عليه وسلم يأتي على الناس سنون خداعات يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويخون فيها الأمين ويؤتمن فيها الخائن وينطق فيها الرويبضة ،قيل من الرويبضة يا رسول الله قال: الرجل التافه أو الفاسق أو الفويسق يتكلم بأمرالعامة . وقفنا عند سؤالك يا أبو عبدالعزيز اللي هو من هو الشخص المؤهل أن يتحدث أمام الناس حتى لا يعتبر رويبضة ؟ قلنا أن يكون عالما فيما يتكلم فيه ، الأمرالثاني أن يكون حكيما فيما يطرح للآخرين حتى إذا طرح مثل هذا الخبر أو مثل هذاالكلام يعلم متى يطرحه ، يعني فرضا لا يناسب شخص جاء أو حضر زواج وقالوا نريدك أن تعطينا كلمة في هذا الزواج ، هو عالم لكن ليس حكيم فلما جاء يختار الكلمة تكلم عن عذاب القبر ونعيمه ، نقول صح أنت يعني هذا مو بوقته تتكلم في هذا الموضوع أو مثلا إنسان عنده قبر والناس يدفنون ميتهم وأخذ يتكلم عن بعض طرائف جرير والفرزدق ، نقول لا يصح مثل هذا الكلام لابد أن تعرف متى تطرح مثل هذا ، نعم يا نور الدين .

نورالدين : : لماذا يكثرون الرويبضة في زماننا أكثر من زمان النبي صلى الله عليه وسلم ونجدهم بكثرة حاليا ؟

الشيخ : أحسنت ، سؤالك سأجاوب عليه من شقين ، الشق الأول : قول النبي صلى الله عليه وسلم ( إن الله لا يقبض العلم ينتزعه انتزاعا من صدورالعلماء ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى اذا لم يبق عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا) إن العلماء الكبار التي لهم هيبتهم ماتوا ،وبالتالي كان العالم في السابق إذا طلع واحد رويبضة وتكلم في أمر شرعي من عند رأسه، العالم القوي أصدر فيه فتوى فخاف هذا الرويبضة لا يتكلم عليه العالم الفلاني ،فلما مات العلماء ولا يزال بلا شك علماؤنا فيهم البركة مفتي العام وهيئة كبارالعلماء ومشايخنا عموما فيهم البركة ، لكن مضى منا علماء كان لهم هيبة كأمثال الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين وابن جبرين وغيرهم ، منها موت العلماء ومنها أيضا تصديروسائل الإعلام لهذا الأسماء ، يأتيك واحد ويستضاف في إحدى القنوات لا لأنه اخترعو لا لأنه ابتكر ولا لأنه اكتشف شيئا معينا ، يستضاف لأنه رأى أن اختلاط الرجال بالنساء جائز فيستضيفونه ليقول هذا الكلام فقط ، لو قال أنا بأتيكم ضيف ولكن أتكلم عن حرمة الربا ، قالوا : لا لا لا لا تتكلم في ربا ، أنت لأنك ترى جواز الاختلاط تعال تكلم ، أما الشيخ فلان لأنه لا يرى ذلك فإنه لا يتكلم هذا هو الرويبضة الرجل الفاسق لأنه يريد أن يبيح شيئا حرمه الله وهو يتكلم في أمر العامة ، نعم يا عبدالله .

عبدالله :

الآن يا شيخ الشبكات الاجتماعية أو الإعلام الجديد نرى بعض الناس يوجه تهمة الرويبضة لكل من يراه كل من يتكلم وصار شيء عادي لأي شخص يتكلم ويطلق عليه رويبضة بغض النظر هل هو فعلا رويبضة أم لا ما تعليقك .

الشيخ : ودي تعطيني عبدالله مثال بما أنك أنت متصل بها اتصال تام و لك فيها مشاركات قل لي يأتي واحد ويتكلم في كذا فهم لأجل ما يقبلون كلامه ولأجل يسقطون كلامه يقولون له أنت رويبضة ،ممكن كذا .

عبدالله : يعني الشخص الذي طرح وجهة النظر يكون وجهة نظره تختلف معي فيطلقون عليه رويبضة .

الشيخ : أنا أعطيك مثال لما يأتي إنسان وينكر تساهل النساء بالحجاب ويتكلم عن هذا الأمر ويصدر فتوى في هذا الموضوع فيأتي أقوام من الذين يريدون التكشف أكثر والفساد والسفور يسعون إليه فيتهمون هذا الشيخ أو خطيبالجمعة الذي أنكر هذا المنكر فيقولون أصلا هذا رويبضة ، في الحقيقة هم الرويبضة ،لماذا ؟ لأن هذا يتكلم بأدلة شرعية ، الذي يستند في أقواله إلى قال الله وقال الرسول صلى الله عليه وسلم يختلف عن الشخص الذي يتكلم استنادا على هواه المجرد فقط لأنه هو يشتهي أن يرى المرأة متكشفة في كل مكان ، يشتهي أن السكرتيرة تلبس له كل يوم لبس ، فلما يطلع الشيخ على التلفزيون ويقول يا جماعة السكرتيرة حرام عليها تلبس اللبس الفلاني ويجب عليها التستر ، حرام أنك تصافح المرأة الأجنبية التي لا تحل لك، فهذا أفسد عليه مشروعه التغريبي الذي يريده وبالتالي يبدأ ينتقل هذا الشيخ إلى رويبضة لأجل أن يسقط الناس عنه . نعم أبو عبدالله .

أبو عبدالله: في الوقت الحالي كثير يتكلمون عن قيادة المرأة للسيارة عن الاختلاط في المدارس في الصفوفالأولية ، كثير يتكلمون في هذا الموضوع ويطلع واحد ويتكلم عن إباحيتها وأن الوضع طبيعي وأن البنات عادي يدرسون الأولاد في سن أول وثاني وثالث ، ومثل هذه الأشياء اللي تكون موجودة يعني ما أدري خصوصا بهذا الوقت بشكل كبير .

الشيخ : أحسنت ، ياأخي سبحان الله ، النبي صلى الله عليه والسلام يقول ((فإذا رأيت الذين يتبعون ماتشابه منه فأولئك الذين لعن الله فاحذروهم ((، والله سبحانه وتعالى يقول { ومنه آيات محكمات وأخر متشابهات } ثم قال عز وجل { فأما الذين في قلوبهم مرض فيتبعون ما تشابه منه } يبدأ يريد أن يحلل الاختلاط فرضا بين الرجال والنساء ويريد البنت وهي جالسةجنبها شاب يريدها في السيب وهي رايحة والشاب جاي ويقول هذا أباحه الإسلام وهي جالسة في المطعم وجنبها شاب هذا أباحه الإسلام ، سبحان الله لو كان الإسلام أباحه فلماذا حرم القبلة الأجنبية عنه و وقوعه عليها بالفاحشة ، إذا كان الإسلام يبيح وضعك البنزين بجانب النار لماذا الإسلام يقول أطفئوا النار أو بجانب الكبريت ، ليه الله تعالى يقول أطفئوا النار مادام أنه أذن أن تكون بجانب بعضها فالله تعالى قد حرم الخطوات التي توحي إلى ذلك ، فيأتي بعض الذين يريدون أن يبيحوا ما ذكر من أمورالاختلاط وغيرها ويتبعون بعض الأحاديث التي فيها بعض الوهم ، يعني مثلا الحديث في البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم جاءت إليه النساء قلن يا رسول الله غلبنا عليك الرجال فاجعل لنا مجلسا – الرجال دائما عندك ونريد درس – جعل لهن الرسول صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين فكان كل ما يجتمعن ويأتي ويدرسهن ، يأتي هذا ويقول شوفواالرسول عنده اختلاط هو جالس والحريم معه ، هل تقارن جلوس الرسول صلى الله عليه وسلم مع النساء وبين جلوس غيره ، هل تقارن بين جلوسه كمعلم ورجل عمره فوق الستين مع مجموعة من النساء يرونه كأبيهن ، مع جلوس شاب مع فتاة في الكاونتر وإلا في ريسبشين وإلا في طاولة دراسة تقارن بين هذا وهذا ، هل تقارن بين رجل يرى مجموعة نساء كل يوم اثنين يدرسهن مع شاب كل يوم جالس بجانبها في المحاضرات وسواليف ومعها جوال وشغلي بلوتوثك وكم ايميلك وقابليني اليوم في المطعم مع ضعف الإيمان ، يا أخي لا يقارن فيأتيك هذا ويتبع المتشابهات ويركبها هذا هو الرويبضة لأنه دفعه إلى هذا في غالب الأحيان أنا لا أعلم عن القلوب لكن أقول في غالب الأحيان يدفع إلى هذا إما محبة إرضاء أطراف معينة ليتقرب إليهم ويتأكل بلسانهم كما ذكرنا في السابق وأحيانا مرض في القلب والعياذ بالله . نعم أبو مروان .

أبو مروان : شيخ بعض القنوات الفضائية هي من تبحث عن الرويبضة فإشكالية القناة الفضائية ليش بالأساس تبحث عن رويبضة وتبحث عن ناس يقول كلام مخالف مثلا فهي تبحث عن إثارة وإشكالية .

الشيخ : والله صدقت وهذا هو الواقع بعض القنوات الفضائية شاركت في هذا في إبراز أمثال هذا الرجل التافه الذي يتكلم في أمر العامة وأحيانا الجرائد مثلا يكون له زوايا معينة ويتكلم في قضايا شرعية تخيل في واحد من ها الكتّاب ولا أريد أن أذكر اسمه لأنه لا يستحق أن يذكر اسمه ليشهر يتكلم عن تغسيل الميت فيقول أنا أرى أن الميت الذي يموت في المستشفى لا يغسل لأن هو أصلا في المستشفى كان معقم فيوضع في كيس صحي وينزل في قبره ما يحتاج أنكم تذهبون به إلى المغسلة وتكفنونه وتضعون عليه الطيب والكافور هذا تخلف أنتم تنشرون الفيروسات والميكروبات في المغسلة للموتى الآخرين – هم موتى في فيروسات ولا ما في فيروسات – ويتكلم في مثل هذا ورد عليه سماحة المفتي الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ ، يا أخي هذا هو الشخص التافه الذي يتكلم في أمر العامة ، خلاص أنت إذا مت ما راح نغسلك ، أبشر ، لكن إيش دخلك في المسلمين اللي احنا نغسلهم ، أمر عام للمسلمين مليار ونصف مسلم تأتي وتتكلم في أمر يخصهم ، المشكلة أنه يقول هذا الكلام في زاوية في الجريدة ويصدر وصورته ولا يزال يكتب إلى يومك وهو كاتب المقالة من أربع سنوات ، أو يأتيك واحد ويتكلم في معنى لا إله إلا الله ويقول كل من يعترف أن الله موجود فهو داخل الجنة ، الهندوس يعترفون أن فيه شيء اسمه الله ، البوذيون يعترفون أن فيه شيء اسمه الله وبوذا يعترفون أن بوذا ابن الله البوذيون الذين يعبدون صنم بوذا ، إبليس أليس يعترف بأن الله موجود ، لما طرده الله من الجنة قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين معناه يحلف بالله إذا إبليس يدخل الجنة ، فهذا هم الرويبضة يتكلم في أمور شرعية . نعم نور الدين .

نور الدين : طيب الآن الرويبضة وش الحل في نظرك يا شيخ هل بإعطاء خلفية للناس هذا ايش وضعه أو ايش دارس أو هل هو من الناس المؤهلين أن يفتي في أمور المسلمين .

الشيخ : طبعا أول شي أن يفضحوا وتبين أخطائهم لو جاء وتكلم في جريدة طبع فيها مائة ألف وتكلم في قناة يفضح يقال ترى فلان قال كذا وكذا وهذا كلام خاطئ حتى الناس البسطاء قليلي العلم لا ينخدعون بكلامه هذا أولا .

الأمر الثاني : أن يمنع أن يتصدر للناس مثل ذلك يا أخي وين عمر رضي الله عنه كان إذا رأى في السوق من لا يتقن أحكام البيع والشراء طرده من السوق قال روح أول شي تعلم أحكام البيع والشراء وتعال هذا وهو بيع وشراء فما بالك يا أخي بمن يتكلم في أمور المسلمين العامة وقضاياهم .

عسى الله أن يصلح الأحوال ، الله يجزيكم الخير ويعيذنا من الرويبضة ونسأل الله أن يسكت ألسنتهم ،

أيها الأحبة الكرام أشكر لكم متابعتكم ونحن في الحقيقة مع كثرة الرويبضة في هذا الزمان مع الأسف أصبحنا ننشغل عن الكلام عن أخطائهم وعن بعض ما يقولون من أمور مخالفة للشريعة لعل الله ينفع في رد كيدهم وهذا من علامات الساعة ومن أحداث نهاية العالم ، إلى لقاء آخر إن شاء الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته