الحقوق محفوظة لأصحابها

رمضان 1431

»

رحلة للسعادة

»

22 - الصلاة


عمرو خالد
فية حاجتين بتحكم مدى استمتاعك واستفادتك من اى شئ في الدنيا

1- العلم بهذا الشئ وكيف يعمل وكل المعلومات عنه

2- وجهة نظرك له "انت شايفة ازاى وحاسس بيه ازاى "

اى موضوع فى الدنيا استمتاعك بيه واستفادتك منه مرتبطة بالنقطتين دول .. الزواج – معلومات عن الزواج & وجهة نظرك .. الجواز ضرورة اجتماعيه او شر لابد منه ... او متعه بلا مسئوليات ... ولا سكينة الروح واستقرار نفس و بناء اسرة .

فلو الـ 2 يكملون 100% فما نسبة كل منهم ..

وجهة النظر اهم ولا العلم لتستمتع وتحقق اعلى استفاده ممكنه ..

الصحيح :- العلم يمثل 20% - وجهة نظرك تمثل 80%

لان 80% من تصرفاتك مبنى مش على المعلومات ولكن وجهة نظرك .

- لان وجهة نظرك للامور هى مرايتك التى ترى بها الدنيا .

- وجهة نظرك هى النظارة التى ترى بها الحياة .

اذاً لو تريد تغيير كبير فى حياتك نمى وحسن وجهة نظرك للحياة لانها 80% من النجاح .

انت بقى ايه وجهة نظرك للصلاة – حركات ميكانيكية ام واجب والا ربنا يغضب ام هى طاقة القوة لكل يوم وعماد الدين ... وجهة نظرك للصلاة اهم بكثير من علمك بفقة الصلاة ومعلوماتك عن الصلاة احاديث اهميتها وفضلها . كل ديه معلومات – لكن وجهة نظرك لا

اذاً فعلاً العلم 20% - وجهة النظر 80% .

انت بقى ماهى وجهة نظرك للصلاة

نمى وجهة نظرك للاشياء ... وجهة نظر – تؤدى الى اسلوب فى التفكير -- يؤدى الى شعور -- يؤدى الى تصرفات واداء مختلف – تؤكد وجهة نظر ... لذلك يقول النبى :- مفتاح الجنة الصلاة .

وجهة نظرك للصلاة اهم بكثير من علمك بفقة الصلاة وآداب الوضوء والفروض والاركان والسنن .. كل دية معلومات .. لكن وجهة نظرك لها سيتوقف على استمتاعك واستفادتك منها .

تيجى نغير وجهة نظرك لها لتستفيد منها .. طب هى ايه عند ربنا وعند النبى ..

هى عند الله ..عماد الدين .. لاتهد العمود

عن ابن عمر رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان) متفق عليه.

((الصلاة عماد الدين ، من أقامها فقد أقام الدين ، ومن هدمها فقد هدم الدين))

حديث معاذ ((قال: ألا أخبرك برأس الأمر وعموده وذروة سنامه؟)

قلت : بلى يا رسول الله ، قال :( رأس الأمر الإسلام ، وعموده الصلاة ، وذروة سنامه الجهاد )

لو هي كده عند ربنا وأنت شايفها أداء واجب يبقى أكيد في حاجه غلط في وجهة نظرك لها .

أرجوك غير وجهة نظرك .. طب عايزنى أشوفها ازاى

- 1- تطهير يومي وتجديد يومي لنفسك ... إعلانات تطهير الملابس ..إزالة الأوساخ من الملابس ملايين الإعلانات وناس بتشترى بالملايين ..والناس بتشترى لأنك لايمكن تحافظ على ملابسك نظيفة .. هذا للملابس .. تطهير النفوس هدية من الله ببلاش .. نفسك كل دقيقة من الصبح لبليل لقطات سيئة طوال اليوم.

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول ( أَرَأَيْتُمْ لَوْ أَنَّ نَهَرًا بِبَابِ أَحَدِكُمْ يَغْتَسِلُ فِيهِ كُلَّ يَوْمٍ خَمْسًا مَا تَقُولُ ذَلِكَ يُبْقِي مِنْ دَرَنِهِ قَالُوا لَا يُبْقِي مِنْ دَرَنِهِ شَيْئًا قَالَ فَذَلِكَ مِثْلُ الصَّلَوَاتِ الْخَمْسِ يَمْحُو اللَّهُ بِهِ الْخَطَايَا ))

(( الصلوات الخمس والجمعه الى الجمعة ورمضان الى رمضان كفارة لما بينهن )) فيه ذنوب يكفرها رمضان وفية ذنوب تطهرها الجمعه وفيه ذنوب تحتاج تطهير يومى .

عن عثمان بن عفان انه توضأ ثم قال لأحدثنكم حديثاً سمعته من رسول الله .. لولا آيه فى كتاب الله ما حدثتكموه " لتبيننه للناس ولا تكتمونه " سمعت رسول الله صلى الله علية وسلم يقول (( من توضأ فأحسن الوضوء ثم دخل فصلى غفر له مابينه وبين الصلاة الأخرى حتى يصليه )) احمد

التطهير ده مش ذنوب وبس ده طاقة للصلاة بعدها لان إزالة أحمال وأثقال المعاصي والأخطاء والهموم بداية جديدة قوية كلها همة وأمل وطاقة ... لذلك الصلاة قوة وطاقة .

أرجوك غير وجهة نظرك للصلاة من روتين إلى أنها عماد الدين وتطهير يومي للنفس .

2- غير وجهة نظرك لها ... انها نور يومى.. الحياة احيانا تكون مظلمة صعبة تحتاج الى النور ... اننا اذا دخلنا الى غرفة مظلمة تماماً ، فقد نتعثر ساعات ونحن نتحسس الجدار قبل ان نعثر على مفتاح النور . إدارة مفتاح النور هو امر بالغ البساطة إذا كنت تعرف اين هو المفتاح . مفاتيح تهيئ لمجئ النور ذاته ... إحدى الوسائل السريعه للوصول الى المفتاح هى الصلاة .

نور يومي دعاء النبي وهو ذاهب الى الصلاة ... اللهم اجعل فى قلبى نور وفى لسانى نور وفى بصرى نور واجعل فى خلفى نور وامامى نور وفوقى نور واعطنى نوراً

(( بشر المشائين في الظلم" الى الفجر والعشاء " إلى بالنور التام يوم القيامة )) رواه أبو داود

3- غير وجهة نظرك للصلاة انها قوة وطاقة اليوم .. تستمد منها طاقة وقوة اليوم .. كل سجده قوة .. كان رسول الله اذا حزبة امر او همة شئ فزع الى الصلاة .. غير وجهة نظرك ان الصلاة ((وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ )) البقرة 45

4- غير وجهة نظرك .. الصلاة شفاء لاحزانك .. " صلى فان الصلاة شفاء " أحمد .. مصدقة

تعلق بالله تعيش مطمئناً

فى القلب شعث : لايلمة الا الاقبال على الله

فى القلب وحشة : لايزيلها الا الانس بالله

فى القلب فلق : لايسكنة الا الفرار الى الله

فى القلب حراق : لايطفئها الا رضا الله .

فالقلب لايصلح ولا ينعم ولا يبتهج ولا يسكن ولا يطمئن الا بمعرفة الله ومحبته ... السبيل هو الصلاة .

ياه كل الثواب ده ... بس احنا لانشعر بصراحة ان الصلاة تمدنا بكل هذة الاشياء ... طاقة وقوة ونور وشفاء وثواب كبير لا نحس بكل هذا .

راحة الصلاة ... أحاسيس يشعر بها من ادرك وجهة نظر صحيحة للصلاة .. طمانينة – رضا – قوة – طاقة .. السجده .. حب الله انا معك .

أحياناً تصلى تحس انك خرجت من الدنيا .

أحياناً تسجد لا أريد ان ارفع راسى .. روحى ساجده .. ابقى هكذا حتى موتى ..أعرف كذا واحد مات وهو ساجد ..

أحياناً تبكى وأنت تصلى تخرج بأحلى راحة نفسية في الوجود ... مسح الله على قلبك

" وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين " .. متى أخر مرة خشعت & متى أخر مرة بكيت & أخر مرة سجدت فسجد قلبك & أخر مرة بكيت وأنت تصلى ...

وجهة نظر النبى .. النبى فى الصلاة ..

1- أرحنا بها يابلال .. قال رجل من خزاعة : ليتني صليت فاسترحت ، فكأنهم عابوا ذلك عليه (اى الموجودين من الصحابة ) ، فقال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : أقم الصلاة يا بلال ! أرحنا بها )) رواه ابو داود..عمرك حسيت الشعور دا .. امتى تيجى الصلاة لأستريح بها مش منها .. مش أرحنا منها يابلال ده فرق وجهة النظر .

2- عن انس رضي الله عن النبي صلى الله علية وسلم انه قال ((حبب إلي من دنياكم ثلاث الطيب والنساء وجعلت قرة عيني في الصلاة )) البيهقي

3- عن حذيفة بن اليمان قال((كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة )) أخرجه أحمد وأبو داود

4- لما نزل على النبي صلى الله علية وسلم قوله تعالى (يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ {*} قُمْ فَأَنذِرْ)) فقام و شمر و قال : للسيدة خديجة رضي الله عنها وهي تدعوه أن يطمئن وينام: مضى عهد النوم يا خديجة!

5- قيل لعائشة - رضي الله عنها ((أخبرينا بأعجب شيء رأيتيه من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال: فسكتت ثم قالت: لما كانت ليلة من الليالي. قال: ((ياعائشة ذريني أتعبد الليلة لربي)) قلت: والله إني أحب قُربك، وأحب ما يسرك .قالت: فقام فتطهر، ثم قام يصلي. قالت: فلم يزل يبكي، حتى بل حِجرهُ ! قالت : وكان جالساً فلم يزل يبكي صلى الله عليه وسلم حتى بل لحيته ! قالت: ثم بكى حتى بل الأرض ! فجاء بلال يؤذنه بالصلاة ، فلما رآه يبكي ،

قال: يارسول الله تبكي ، وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟! قال: (( أفلا أكون عبداً شكورا ؟! لقد أنزلت علي الليلة آية ، ويل لم قرأها ولم يتفكر فيها ! ( إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب) إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب)) مسلم

6- عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها تخبرنا عن النبي صلى الله عليه وسلم وتقول كان النبي محمد صلى الله عليه وسلـم يحدثنا ونحدثه ويلاعبنا ونلاعبه فإذا حضرت الصلاة كأنه لا يعرفنا ولا نعرفه ))



7- عن على بن أبى طالب رضي الله عنه أن رسول الله ص كان إذا ركع قال "اللهم لك ركعت وبك أمنت ولك أسلمت خشع لك سمعي وبصري ومخي وعظمى وعصبي وما استقل به قدمي " مسلم وهذا الدعاء يدل على استغراقه صلى الله عليه وسلم في عبادة ربه جل وعلا فلا يسمع سوى كلام الله.. ولا يرى غيره.. ولا ينشغل مخه بشيء سوى الله تعالى!!

8- ويقول الصحابة: كنا نسمع لجوف النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلي أزيزا كأزيز المرجل من البكاء )) رواه ابوداود وفتح الباري لابن حجر

غير وجهة نظرك للصلاة ... مش اداء واجب .. نور وشفاء وتطهير للنفس .. عماد الدين – طاقة – قوة .

يحصل ايه لما تغيير وجهة نظرك ... تخشع وتسعد وتستمتع وتمدك بالطاقة والقوة لكل يومك .

لذلك ربنا يريد ان تغير وجهة نظرك من مجرد حركات الى اصلاح للروح وقوة وطاقة ... فعمرك ما تسمع فى القرآن كله صلوا ولكن كلمة " وأقيموا الصلاة "

معنى وأقيموا الصلاة

1- لم يقل ابداً صلوا بل قال دائماً اقيموا الصلاة ... مالفرق

2- الاقامة فى اللغة بمعنى اكمل واتم اقام البيت اى اكملة واتمه وحسنة .

3- اقامة الصلاة معناها : اداؤها كاملة الاركان الظاهرة والباطنة ... معنى الظاهرة والباطنة

.

4- اقم الصلاة : قم بين فى صلاتك جملة اى قم بكليتك وجميعك قلباً وبدناً وعقلاً .

5- فليس كل مصل مقيم للصلاة لان الاقامة هى الاتقان والاكمال ... ارحنا بها يابلال ... عمرك حسيت الشعور ده – متى تيجى الصلاة لاستريح بها . ارحنى بها يا امام .. ولو مرة فى عمرك . عمرك حسيت " وجعلت قرة عيني فى الصلاة "

عندك موقفين بين يدية سبحانه وتعالى ... موقف فى الدنيا فى الصلاة ، وموقف فى الاخرة يوم القيامة .. فمن ادى الاولى بحق هون علية الموقف الثانى .. عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال )إن أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة من عمله الصلاة، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وإن فسدت فقد خاب وخسر) الترمذي وابن ماجه .

مراتب الناس فى الصلاة .. 5 .

1- مضيع الوضوء والخشوع والاركان الظاهرة ..

! – واحد ظهرة مثل السسته عايز الزمن القياسى فى انهاء الصلاة دقيقة وربع & واحد عينية سارحة & واحد بيحط ايده فى جيبه

!!- واحد بيصلى امام التليفزيون علشان الاعادة للاجوان

!!!- واحده بتصلى امام المراية بتصلح القسة .

!!!!- واحد ابنه عمل حاجه غلط يعلى صوته .

!!!!!- واحده عينها على حته فى السقف عايزة تنظيف

!!!!!!- واحده بتصلى بتفكر حتطبخ ايه .

اين الخشوع ؟؟ وما فائدة هذة الصلاة ؟؟ هل تتخيل عبد بين يدى سيده يلتفت ؟؟ تخيل نفسك داخل على رئيس الدولة .

الثاني: الذي يحافظ على الوضوء والصلاة والأركان الظاهرة ولكن بلا خشوع وهذا (محاسب) على صلاته حسابا شديدا.

الثالث: محافظ على الوقت وعلى الوضوء والأركان الظاهرة ويجاهد شيطانه فيخشع لبعض الوقت ويسهو لبعض الوقت، فالشيطان يختلس من صلاته ويسرق منها بين الحين والآخر. فهو في صلاة وجهاد وله أجران: أجر الصلاة وأجر الجهاد.

الرابع: محافظ على الوقت وعلى الوضوء وعلى الأركان الظاهرة وخاشع في صلاته (وهذا النوع نادر في المسلمين).

الخامس: محافظ على الوقت والوضوء والأركان الظاهرة.. والأكثر من ذلك أنه خلع قلبه وأسلمه لله عز وجل، فهو ليس في الدنيا.. بل صار في مناجاة مع الله.. ولعل هذا ما أشار اليه النبي صلى الله عليه وسلم في قوله: وجعلت قرة عيني في الصلاة...

انت فى اى درجة (( ماسلككم فى سقر )) 4 اسباب أولها ناس لاتصلى .. درائرة غضب الله .. لم نك من المصلين ..

ناس تلقانى .. انا أحب ربنا بس أنا لا أصلى .. صلى .. تضع خدك .. توعدني .. توعدني

كيف اخشع ... ساعدني أكثر أغير وجهة نظري للصلاة ... أفهم حاجه مهمة .. إن ظواهر الصلاة هدفها تحريك البواطن .. تعالى نبحث في أسرار الحركات فما أمر الله بحركة ظاهرة إلا ولها هدف فى تقريب قلبك من الله .. وإمدادك بنور وشفاء وطاقة وقوة وتطهير للنفس .. كل حركات الصلاة تؤثر فى الخمس دول ..

تعالى نمسكها حتة حتة .

أ- الوضوء :- أهو لتطهير البدن فقط ام لتطهير البدن والروح ؟؟ اسمع هذا الحديث لتفهم .. .. يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" اذا توضأ العبد فتمضمض خرجت الخطايا من فيه فاذا غسل يديه خرجت الخطايا من يديه حتى تخرج من تحت أظافر يديه، فاذا غسل وجهه خرجت الخطايا من وجهه حتى تخرج من أشفار عينيه، فاذا مسح رأسه خرجت الخطايا من رأسه حتى تخرج من تحت أذنيه فاذا غسل رجليه خرجت الخطايا من قدميه حتى تخرج من تحت أظافر قدميه"! رواه الامام أحمد

تعرف تتوضأ كده ؟؟ فاغسل خطاياك مع بدنك ... فالوضوء ماترك لك خطيئة الا وطهرها من راسك الى قدمك

ب- الاذان :- ناشد نفسك بالرغبة فى المبادرة & حداد اذا رفع المطرقة فسمع الله اكبر لم تنزلها

ج- استر العورة ... كما سترت عورتك الظاهرة فاستر عورتك الباطنة بترك الذنوب واعلم انه لايسترها عن عين الله احد

د- اخلع نعليك :- واخلع معهما الدنيا .

هـ- استقبال القبلة :- فهو صرف وجهك عن سائر الجهات الى حهة بيت الله .. افلا ترى ان صرف القلب اولى او ليس عيب ان توجه البدن وتحجب القلب .

و- النية :- وهى عمل القلب .. فاعزم على اقامة الصلاة وليس مجرد الصلاة فكل الناس تنوى الصلاة ولم تصلى

ز- الاعتدال قائماً :- فاخفض راسك خجلاً وحياء

تذكر قيامك بين يدية يوم القيامة " يوم يقوم الناس لرب العالمين " " وقفوهم إنهم مسئولون "

فان عجزت عن معرفة جلال الملك الجبار فتذكر لو انك قد قمت الان بين يدى احد ملوك الدنيا.

وتذكر انه يراقب صلاتك الان وينظر اليك ويقبل عليك فاحذر ان ينظر اليك وتنظر الى غيرة .

وتذكر لو التفت بعينك اوقلبك وهو يقول لك : االى خير منى & اوجدت من هو افضل منى .

ح- التكبير :- فاذا نطق بها لسانك فينبغى ان لايكذبه قلبك فان كان فى قلبك شئ اكبر من الله فالله شاهد عليك انك كاذب ... لذلك فكان التكبير هو حركة الانتقال بين الحركات .

ط- رفع اليدين :- ارمى الدنيا خلفك .

ى- دعاء الاستفتاح :- فابدء المقابلة فخلع نفسك من الذنوب وابدأ بالاعتذار .

ك- الفاتحة :- يقول رب العزة جل وعلا:" قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، فاذا قال العبد :{ الحمد لله رب العالمين}، قال الله:" حمدني عبدي"، فاذا قال:{ الرحمن الرحيم} قال الله:" أثنى عليّ عبدي" فاذا قال العبد:{ مالك يوم الدين} قال الله:" مجدني عبدي".. فاذا قال:{ اياك نعبد واياك نستعين} قال الله:" هذا بيني وبين عبدي" فاذا قال العبد:{ اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين}. قال الله:" هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل"!! رواه مسلم

- فاسكت هنيهة وافرح برده عليك وانظر لحلاوة العلاقة .

- فباللذة قلبك وسرور نفسك وهو يقول لك عبدى عبدى عبدى

- واستشعر رحمتة وعفوة وانت تقول .. " الرحمن الرحيم "

- واستشعر قوته وملكة وجلالة وانت تقول "رب العالمين "

- واستشعر عزتة وقهرة وسلطانه وانت تقول : " مالك يوم الدين "

- ثم ادعوا اهدنا الصراط ... بعد ان عرفت قدرة ومكانته .

- فإذا قلت "صراط الذين انعمت عليهم "فتذكر هؤلاء .. الانبياء & النبى & الصحابة & الصالحين

- فإذا قلت " غير المغضوب عليهم " فتذكر هؤلاء ... فرعون & ابو جهل & اليهود ..

- ثم قل آمين وانت واثق مطمئن فغن الملائكة تؤمن معك " من وافق تامينة تامين الملائكة غفر له "

ل – ثم اقرأ سورة :- واعلم ان الناس فى القراءة ثلاثة .

1) رجل يتحرك لسانة وقلبة

2) رجل يتحرك لسانة وقلبة يتبع لسانة يفهم عنه ويسمع منه وكانه يسمع من غيرة .. درجة اصحاب اليمسن

3) رجل يسبق قلبة الى المعانى اولاً " .. ثم يخدم اللسان القلب فيترجم عنه ماقال ... درجة المقربين مثل قولة تعالى " يوم نقول لجهنم " ينتظرها الحفاظ قبلها بـ3او4 آيات

ولا يكون هذا الا اذا :-

1) حفظت شيئاً من القرآن

2) فهمت معنى ماتقرأ " التفسير "

3) صفيت قلبك من شوائب المعاصى والدنيا .... ودرجات الاحساس والفهم لاتحصى وليس لها منتهى .

م- الركوع :- اخضع وقل لولا انت لما احنيت رأسى & ثم اياك ان تحنها لأحد غيره وكذلك القلب.

وانت الان ادنى نقطة قل سبحان ربى الاعلى .

ن- الرفع من الركوع :- احمده ان اذن لهذا الجسم ان يستوى قائماً & ملء السموات .

س- السجود :- 1) فتمكن اعز اعضاءك وهو الوجه من اذل الاشياء وهو التراب

2) فإنما انت فرع عدت الى الاصل فقل لنفسك عدت الى اصلك .

3) فذل وتواضع واعرف قدرك وقدر ربك .

4) وانت الان فى ادنى نقطة قل سبحان ربى الاعلى .

ع- تكرار التسبيح :- كررها ليستغفر المعنى فى قلبك فإن الكره الوحدة لا تؤثر فى القلب لانك غافل .

ف- الدعاء فى السجود :- فان رق قلبك وعرفت قدرت وقدر ربك ... فهذة هى العبودية الحقيقية لذلك " اقرب مايكون العبد من ربه وهو ساجد " .. فادعوا الان لقربك منه .

ط- الجلوس بين السجدتين :- وقل رب اغفر وارحم .

ق- السجود الثانى :- ثم اكد تواضعك ولذلك اسجد مرة ثانية – فهى الحركة الوحيدة المتكررة .

ر- التشهد :-

1- التحيات لله ... انظر لعظمتة واشهد له بالملك وراقب فقرك وانت تقول التحيات لله .

2- السلام عليك ايها النبى ... ثم اذكر نبيك بعد ربك وتخيلة وهو يرد عليك تخيلة وانت تسلم علية كانك فى الروضة امام بيته .

3- السلام علينا ... الآن صارت لك قيمة بمعرفتك بربك ونبيك فسلم سلام كله رحمة على نفسك . تستحق الآن السلام .. دخل النور – القوة – الشفاء – الطهارة – جاء السلام قالوا السعادة هي السلام النفسي .

4- وعلى عبادة الصالحين ..لست وحدى .. الوحده وحشة .ز فاكر الصحبة الصالحة ..

5- اشهد ان لااله الا الله ..منتهى سمو الروح .. شهادة بملأ كيانك .

6- الصلاة والسلام ... الامة الواحدة والانتماء لمن ؟؟

ش- السلام :- شاهد الملكين واتم معهما علاقة & سلم وكأنك ستموت الان & الم تصل صلاة مودع

ت- الا ستغفار :- ثم تخوف من التقصير – خاف ألا تقبل صلاتك .

ذ- اللهم انت السلام :- هذة الجملة ستقولها يوم رؤية الله .. وانت الان كنت فى لقاء مع الله فاذكر اجمل لقاء .

د- اللهم اعنى على ذكرك :- حديث معاذا & لانك تتمنى استمرار عبادتك حية موصولة كهذة الصلاة ..

هذا الحديث مرتبط بالاية " رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا سيملهم فى وجوهم من اثر الصلاة " للصلاة اثرها الظاهر نور فى الوجه ترى وجهة تعرف انه يصلى الفجر ام لا... وللصلاة اثر باطن الرحمة .

ليس كل مصلى يصلى .. (( ليس كل مصل يصلي ، إنما أتقبل صلاة ممن تواضع لعظمتي ـ فكر ـ وكف شهواته عن محارمي ـ استقام ـ ولم يصر على معصيتي ـ تاب ـ وأطعم الجائع وكسا العريان ، ورحم المصاب ـ له عمل ـ )) .

(( وعزتي وجلالي إن نور وجهه لأضوء عندي من نور الشمس ، على أن أجعل الجهالة له حلما ، والظلمة نورا يدعوني فألبيه ،(( ليس كل مصل يصلي ، إنما أتقبل صلاة ممن تواضع لعظمتي ـ فكر ـ وكف شهواته عن محارمي ـ استقام ـ ولم يصر على معصيتي ـ تاب ـ وأطعم الجائع وكسا العريان ، ورحم المصاب ـ له عمل ـ . ويسألني فأعطيه ، ويقسم علي فأبره أكلأه بقربي ، وأستحفظه ملائكتي ، مثله عندي كمثل الفردوس لا يتسنى ثمرها ولا يتغير حالها )) .