الحقوق محفوظة لأصحابها

رمضان 1435

»

عيش اللحظة

»

25 - لحظة خوف


مصطفى حسني
لحظة خوف:هي لحظة اضطراب القلب عند توقع المكروه، ولحظة الخوف هي الصديق والعدو الأعظم للإنسان.

ليه يارب:

خلق الله لحظة الخوف للحماية فلولا لحظة الخوف لما كانت الوقاية، فخلق الله تلك اللحظة لتحطم ما بداخلك من كسل، فأنت مليء بالقدرات التي تجعلك تواجه لحظة الخوف.



خلي بالك:

لحظة الخوف لحظة ليست هينة، فإما أن تجرفك وتأخذك في طريقها وإما أن تعيشها على مُراد الله منك

المسار الخاطئ

الهروب: أسوء رد فعل يفعله الشخص في لحظة الخوف هو الهروب، ولنا في قصص بني إسرائيل العبرة والعقاب الذي منحهم الله إياه أنهم تاهوا في الأرض أربعين سنة؛ لأنهم خافوا من المواجهة.

المسار الرباني

استعن باسم الله الحسيب الكافي لعباده في شؤون حياتهم، المُدبر لهم أمورهم.

اعترف بالخوف: اعترف بالخوف من داخلك، وأنت تشعر به.

تدبر حالك وتقدم عن طريق مواجه الخوف ولا تهرب.



لحظات فارقة:

- الثلاثون من أبريل عام 1945 شهد هروب وانتحار من بهروبه وانتحاره انتهت الحرب العالمية الثانية، إنه هتلر الذي بسبب خوفه من الأماكن الضيقة لم يواجه ذلك، وفضّل الانتحار وأن يبتلع السُّم على أن يواجه ويهرب من ضربات القصف إلى السراديب والأماكن المُغلقة.

- فتاة لما تخرجت من كليتها ورزقها الله بفرصة عمل في أول اجتماع لها وما سمعته من كلام ورأت كيف هي طبيعة العمل، ارتكبت وكادت أن تترك العمل، لولا أنها قررت المواجهة بدلًا من الهروب، فلجأت لربها وصلت ركعتين بنية قضاء الحاجة وتذكرت ما تعلمته، فاستعانت بالله فأعانها الله.

- أوبرا وينفري التي تعرضت للإغتصاب وهي صغيرة، فصارت ناجحة نجاح باهر لأنها لم تستسلم للخوف وواجهته، وقالت كلمتها "القوة تكمن في الخوف ذاته".



لحظة في القرآن:

- قال تعالى {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍمِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِالصَّابِرِينَ} (البقرة :155).

- قال تعالى {قَالُوا يَاأَبَانَامَالَكَ لَاتَأْمَنَّاعَلَىٰ يُوسُفَ وَإِنَّالَهُ لَنَاصِحُونَ * أَرْسِلْهُ مَعَنَاغَدًايَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّالَهُ لَحَافِظُونَ * قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَنْ تَذْهَبُوا بِهِ وَأَخَافُ أَنْ يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنْتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ} (يوسف:11 – 13).

- قال تعالى {يَامُوسَىٰ إِنَّهُ أَنَااللَّهُ الْعَزِيزُالْحَكِيمُ * وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّكَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّىٰ مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ يَامُوسَىٰ لَاتَخَفْ إِنِّي لَايَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ} (النمل: 9 – 10).لحظة خوف:هي لحظة اضطراب القلب عند توقع المكروه، ولحظة الخوف هي الصديق والعدو الأعظم للإنسان.

ليه يارب:خلق الله لحظة الخوف للحماية فلولا لحظة الخوف لما كانت الوقاية، فخلق الله تلك اللحظة لتحطم ما بداخلك من كسل، فأنت مليء بالقدرات التي تجعلك تواجه لحظة الخوف.

المصدر : http://web.mustafahosny.com/article.php?id=3233