الحقوق محفوظة لأصحابها

رمضان 1435

»

عيش اللحظة

»

15 - لحظة حب صديق


مصطفى حسني


لحظة حب لصديق: هي لحظة مبينة على السعادة وهي لحظة إيمان لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال في حديث صحيح أن لا ندخل الجنة حتى نؤمن ولا نؤمن حتى نتحاب، ولحظة حب ليست فقط بين الزوجين أو رجل وامرأة، بل يجب أن نوسع مدارك مفهوم هذه الكلمة بيننا كما علمنا رسول الله

ليه يارب

منحنا الله هذه اللحظة من أجل صنع لحظات السعادة بين المعارف والأصدقاء، فمن يعرف يُعطي الحب يستطيع أن يرى الجمال ولديه القدرة على مسامحة وإعطاء الآخر. الحب في الله يعني أن تحب شخص لذاته، سواء طائع أو عاصي سواء مهتم أو غير مهتم. والأنبياء كانوا يحبون أقوامهم ويحاولون هدايتهم حتى وهم عصاه وكفار كما قال شعب لقومه إني أراكم بخير وإني أخاف عليكم عذاب يوم عظيم

كيف تصنع لحظات الحب

كتاب لغات الحب لـ جاري تشابمان ذكر أن هناك خمس لغات تعبر بها وتفهم بها من أمامك

كلمات الثناء والتشجيع: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "الكلمةُ الطيبةُ صدقةٌ"، وهذا يساعد على تعزيز الثقة بالنفس. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: - إنَّ اللَّهَ يقولُ يومَ القيامةِ: أينَ المُتحابُّونَ بجلالي، اليومَ أظلُّهم في ظلِّي يومَ لا ظلَّ إلَّا ظلِّي

- تكريس الوقت: وأنت جالس مع أهلك أو صديقك كن معهم بقلبك وليس بجسدك فحسب، وكان النبي صلى الله عليه وسلم ينظر لمن أمامه بوجه وصدره ولا ينصرف عن من أمامه حتى ينصرف الآخر بحاجته

- الخدمات: خلق الله الأصل في الإنسان النقصان ولذلك خلقنا الله لنخدم بعضنا البعض، وكلما خدم الإنسان إنسان آخر أسر قلبه

- الهدايا: قال النبي صلى الله عليه وسلم في حديث حسن "تهادَوْا تحابُّوا"، وقال النبي صلى الله عليه وسلم عندما يُعطي لأحد شيء يقول له "فهي لك

- اللمسة الجميلة: بين صديقك أو بينك أبيك وأمك، عندما تلمسهم هذا ينقل طاقة الحب والفرحة، وكان النبي إذا زار مريض وضع يده على الجرح وقال له: لا بأس طهور إن شاء الله

لحظات فارقة

- سيدنا محمد كان يجلس شخصين، فرحل أحدهم، فقال الآخر لسيدنا محمد أنه يحبه، فسأله رسول الله أأعلمته؟ قال لا، فقال النبي، ألحق به فأعلمه، فذهب وقال له أحبك في الله، فرد عليه وقال أحبك الله الذي أحببتني له

- سيدنا عمر بن الخطاب بعدما صلى الفجر سأل عن معاذ، فقام سيدنا معاذ وقال له: ها أنا يا أمير المؤمنين، قال: تذكرتك البارحة فبقيت أتقلب في فراشي حبا وشوقا للقائك، فتعانقا وتباكيا

- طفل أصيب بمرض السرطان وهو في سن السابعة وبدأ العلاج الكيماوي فسقط كل شعره، وعندما عاد للمدرسة صديقه قام بنفس الشيء وأصبحا هما الاثنين بلا شعر، فكانت الناس تضحك معهما أو حتى عليهما، ولكن هما الاثنين حتى لا يُشعر صديقه أنه وحيد

- أم تُوفيت وكان لها طفلين الأول سبعة أعوام والآخر ثلاثة ولم يتبقى سوى الأب ولم يتزوج، وكان يُعد لهم كحك العيد حتى لا يشعروا بعدم وجود الأم ورباهم عل التماسك مع بعض. دخل أحدهم كلية التجارة والآخر كلية طب، وكان الأخ الأصغر بعد وفاة والدهما لا يشترى من يريده من معاش أبوه حتى يعطي أخوه مصاريف الكتب. بعد التخرج الأخ الأصغر وقع في الحب قبل أخيه وكان سيتزوج، فقام الأخ الأكبر ببيع نصيبه من ذهب أمه حتى يستطيع أن يشتري ما يحتاجه أخاه، ولكن تبقت مشكلة المنزل، فسفر أخاه للخارج في مكان يعمل فيه خاله وترك لأخيه الشقة، إلى أن فتح الله على هذا الأخ الأكبر

المصدر : http://web.mustafahosny.com/article.php?id=3150