الحقوق محفوظة لأصحابها

متنوعات

»

سفراء الرسول ﷺ

»

14 - سفراء الحياء


شريف شحاته
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان لكل دين خلق وخلق الاسلام الحياء

قال رسول الله صلى الله عيه وسلم :"الإيمان بضع وسبعون شعبة أعلاها شهادة أن لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان" رواه البخاري ومسلم. كمـا قـال صلى الله عيه وسلم: ان لكل دين خلق وخلق الاسلام الحياء

فالحياء هو خلق يبعث على التعامل مع الفضائل واجتناب القبيح .

والحياء نوعان: 1_ غريزى 2_ مكتسب

والحياء لا يأتي إلا بخير كما قال رسول الله صلى الله عيه وسلم وكان مأمورا به في الأمم السابقة كما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت"

وانعدام الحياء عند الإنسان علامة على بغض الله له، فعن رسول الله صلى الله عيه وسلم : "إذا أبغض الله عبدا نزع منه الحياء، فإذا نزع منه الحياء لم تلقه إلا بغيضا مبغضا.. " "ابن ماجة"

وقد عُرف النبي صلى الله عليه وسلم بهذا الخلق واشتُهر عنه ، حتى قال عنه أبو سعيد الخدري رضي الله عنه ذلك : (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها )

قصه سيدنا موسى مع فتاتين مدين وعندما وصف القران لنا (( وجاءته احداهما تمشى على استحياء ))

ومن فضائل هذا الخلق

ان الحيـاء لا يأتى الا بخير .. النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " إِنَّ اللَّهَ حَيِيٌّ كَرِيمٌ ، يَسْتَحِي إِذَا رَفَعَ الرَّجُلُ إِلَيْهِ يَدَيْهِ أَنْ يَرُدَّهُمَا صِفْرًا خَائِبَتَيْنِ " .

_ الامام الغزالى يقول ان الحيــــــاء هديــه من الله للانسان .

_ وان الله يحـــــــب الحيــــــــاء والستــــــــر .

‫#‏وصيه_الحلقه‬ 1- لا تفضح احـدا 2_ لا تجاهر بالذنب