الحقوق محفوظة لأصحابها

رمضان 1434

»

قصة الأندلس

»

26 - مملكة غرناطة


عمرو خالد
في الحلقة السادسة والعشرين من برنامج (قصة الأندلس) سنتعرف على حال غرناطة وقتها ومن هم بنو الأحمر؟ وهل خان ابن الأحمر فعلا كما كتب عنه؟ أم أنه كان ذكياً وسياسياً ومقاوماً؟!.. شاهدوا الحلقة لتتعرفوا على إجابة هذه الأسئلة في حلقتنا اليوم.

--------------------------

لله قوانين ثابتة في الدنيا لا تتغير كقوانين الكيمياء والفيزياء، وثبوت هذه القوانين ما هي إلا من عدل ورحمة الله عز وجل لنتعلم منها بمرور الزمان. فنحن نعيش في عام 2013 ميلادية ومازلنا نتعلم من أحداث الأندلس التي حدثت من مئات السنين. يقول تعالى: [...فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا] (فاطر: 43)

السنوات الأخيرة...

بعد وجود المسلمين في الأندلس لمدة 600 عام وصناعة حضارة عظيمة، يبقى لهم 200 عام في الأندلس، وشتان بين الفترتين، فقد مرت 600 عام مليئة بالعز والعطاء والتعايش والنهضة والعمل، أما الـ200 عام الأخيرة فأفضل وصف لها هو الجمود. أما عن أوروبا في ذلك الوقت، فقد استفادوا من حضارة المسلمين وتقدموا كثيرًا وعرفوا جيدًا عيوب المسلمين.

حكم بنو الأحمر غرناطة تلك السنوات الأخيرة. مؤسس دولة بنو الأحمر هو محمد بن يوسف بن أحمد الناصري الملقب بابن الأحمر. وقد كان آخر زعيم حقيقي في الأندلس، فهو إنسان عملي ومرن ولا يردد الشعارات، لكنه يتعامل مع الواقع. وهو من ذرية سعد بن عبادة أحد صحابة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وقد كان يحكم قرطبة واستنجد به المسلمون في غرناطة حيث كان من يضيق بهم الحال في الأندلس من المسلمين يذهب إلى غرناطة. وكان هو سبب بقاء المسلمين لمائتي عام أخرى في الأندلس.

كانت تؤسس الدول في ذلك الوقت على أحد شيئين، أساس ديني قوي أو قوة عسكرية قوية، وكانت غرناطة قائمة على انسحاب المسلمين من الدول حولها إليها فكانت ضعيفة الأساس في حين أن دول إسبانيا من حولها كانت قوية جدًا وتحارب غرناطة وتضيق عليها بشتى الوسائل. أدرك محمد بن الأحمر هذه الحقيقة فقرر عمل معاهدة بينه وبين ملك قشتالة وكانت تنص على مايلي:

1. يدفع المسلمين في غرناطة لمملكة قشتالة جزية سنوية قدرها مائة وخمسون ألف دينارًا ذهبيًا.

2. تتبع غرناطة مملكة قشتالة وتكون من رعايا مملكة قشتالة.

3. تسليم حصون غرناطة لمملكة قشتالة.

4. تساعد غرناطة مملكة قشتالة في حالة خوض قشتالة أي معركة مع أي دولة.

لم يكن باق في ذلك الوقت للمسلمين من الأندلس إلا إشبيليه وغرناطة وهي الأهم.

لم يكن ملك قشتالة (فيرناندو) يقدر على اقتحام غرناطة عسكريًا لأنها كانت كثيفة سكانيًا ولأنها كانت محصنة بحصون وأسوار قوية، لذلك أقبل على عمل المعاهدة. كانت خطة فيرناندو للقضاء على حكم المسلمين في غرناطة أن يحاصرهم اقتصاديًا، ولكن ابن الأحمر كانت له رؤية لإنقاذ غرناطة؛ فقام بعمل جلسة مصارحة مع شعبه وقال: "أيها الناس، هذه اتفاقية خزي وعار ولكنهم كانوا سيأخذونها سيأخذونها وإنما أردت أن أؤجل عليهم غرناطة لكن لا حل" ثم سكت وقال: "إلا حل واحد وهو العمل ثم العمل ثم العمل" وبهذه الكلمة حافظ على غرناطة 200 عام. الطريقة التي استخدمها مع شعبه استُخدمت في العصر الحديث في سنغافورة وماليزيا فعاد الوعي للشعب وعرفوا أنهم لن يتمكنوا من البقاء إلا بالعمل.

أهمية العمل في تغيير التاريخ

قام محمد بن الأحمر بنشر شعار العمل في كل مكان بغرناطة، فانتشرت الآيات مثل: [وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ...] (البقرة: 82) [وَقُلْ اعْمَلُوافَسَيَرَىاللهعَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ...] (التوبة:105) كما أنشأ مدارس للحرف والمهن، وانتعشت منتجات غرناطة خاصة المنسوجات، وظهرت المنتجات الطبية بسبب وجود الأعشاب على جبال غرناطة، وظهرت صناعة السفن، وازدهر فن العمارة، وقام ببناء قصر الحمراء الذي عاش فيه بعد ذلك وهو من أهم معالم إسبانيا السياحية إبى يومنا هذا.

لم يكن باستطاعتهم استعادة مجد الأندلس كما كان في السابق بسبب وجود خلل في غرناطة وهو عدم وجود فكرة الوطنية لدى الناس فكل اهتمامهم كان يدور حول غرناطة وكيف يحافظوا عليها. ملك قشتالة طلب من ابن الأحمر أن يدخل معه في معركة ضد إشبيليه وقبل ابن الأحمر بذلك لقناعته بأن الإسبان سيوقعون بإشبيلية على كل حال، ولكنه جلب مسلمي إشبيليه إلى غرناطة وبهذا زاد من حماية وقوة غرناطة بزيادة عدد سكانها.

ترى كيف نستطيع الحكم على إبن الأحمر؟ هل هو خائن أم وطني؟ في كل الأحوال الشيء الأكيد هو أنه غير التاريخ وحمى غرناطة ومسلميها لمدة 200 عام منذ بداية حكمه.

سقوط غرناطة

توفى ابن الأحمر وأتوا أبناؤه وأحفاده من بعده لكنهم لم يكونوا مدركين لأهمية العمل لبقاء غرناطة كما كان يدرك محمد بن الأحمر. فسقطت غرناطة عندما توقف العمل والإنتاج بها. وقبل سقوط الأندلس بـ 26 عامًا، كان هناك من آل الأحمر شخص يدعى الغالب بالله الذي اختلف مع أخوه أبو عبد الله الزغل وكانوا سيدخلون في حرب ضد بعضهم ولكنهم توصلوا لحل وهو تقسيم غرناطة شمالية مع الغالب بالله وجنوبية مع أبو عبد الله الزغل والذي إاقترح عليهم هذا الحل هو فيرناندو. وقسمت غرناطة بسبب الصراع والخلاف بين الأخوين. وفي ذلك الوقت كانت ملكة ليون إيزابيلا قد تزوجت بفيرناندو ملك قشتالة وتوصلا لإتفاق أن يوحدا الممالك الإسبانية ليكونا مملكة إسبانيا.

قام بتحريرها: قافلة تفريغ الصوتيات – دار الترجمة

Amrkhaled.net© جميع حقوق النشر محفوظة

يمكن نشر ونسخ هذه المقالة بلا أي قيود إذا كانت للاستخدام الشخصي وطالما تم ذكر المصدر الأصلي لها أما في حالة أي أغراض أخري فيجب أن يتم الحصول على موافقة كتابية مسبقة من إدارة الموقع

management@daraltarjama.com

---------------------------

The Story of Andalusia

Episode 26

The Kingdom of Granada

‘But you will never find in the way of Allah1 any change, and you will never find in the way of Allah any alteration,’ (TMQ2, 35:43).

Allah (SWT)3 has fixed constant laws in his universe like the laws of Physics and Chemistry. Such constancy denotes Allah’s justice and mercy, from which we learn. It’s 2013 A.D. but people are still learning from what happened in Andalusia hundreds of years ago.

The Final Years

After 600 years of prosperity, coexistence and hard work which helped Europe advance, detect Muslims’ flaws and build a civilization, Andalusia witnessed 200 years of rigidity. Granada was ruled by Muhammad Ibn-Yussuf Ibn-Ahmed Al-Nassery, who was known as Ibnul-Ahmar. Al-Nasseri was the last true leader of Andalusia. He did not just repeat slogans – he was a practical, flexible and a realistic person.

Ibnul-Ahmar was the grandchild of Saad Ibn-Obada, one of Prophet Muhammad’s companions. He was ruling Córdoba, when Muslims in Granada sought his help. At that time, Muslims who had hard time in Andalusia went to Granada. He was the reason of Muslims’ survival in Andalusia for two hundred more years.

States, at that time, were founded on one of two bases – a strong religious basis or a strong military power. The basis on which Granada stood was the fact that Muslims of Andalusia found refuge in it, which reflected its weak conditions. On the other hand, states of Spain were very strong and fought Granada with all their powers. Realizing this, Al-Nasseri decided to sign a treaty with Fernando, king of Castile. The treaty provided the following items:

1- Muslims in Granada would pay to Castile an annual tax of 150,000 golden Dinars. 2- Surrendering Granada forts to Castile. 3- Granada would support Castile in any of its battles against enemies. At that point, Muslims had only Seville and Granada, which was the most important.

Fernando agreed because he knew he couldn’t invade Granada due to its large population, and because it was strongly fortified. Fernando’s plan was to end the Muslim rule in Granada by economically besieging them. However, Ibnul-Ahmar had his own view to save Granada, so he addressed his people frankly saying, “O people! This treaty is a one of shame and disgrace, but they were to have it by all means. I just wanted to delay giving Granada. There is no solution but one: Work and Work”. With these words he succeeded in saving Granada for 200 years. This was the same method used in the contemporary era in Singapore and Malaysia, thus bringing back awareness to the people who knew that the only means for survival is work.

The Importance of Work in Changing History

Ibnul-Ahmar spread the concept of work everywhere in Granada according to the following ayahs4: “But they who believe and do righteous deeds…” (TMQ, 2:82), “And say, "Do [as you will], for Allah will see your deeds…” (TMQ, 9:105). He established schools for teaching crafts, and the industries and products of Granada flourished, like fabrics, medical products, ship building, and architecture. He established “Alhambra” palace, which is considered one of the most important sites in Spain until now.

However, they could not restore Granada’s past glory, because of the absence of the idea of nationalism. People’s main concern was preserving Granada. When the king of Castile asked Ibnul-Ahmar to support him in his war against Seville, he agreed because he was convinced that Castilians would eventually put their hands on Seville by all means. Yet, he brought Muslims of Seville to Granada, thus adding to the population of Granada and its power.

How do we judge Ibnul-Ahmar? Is he treacherous or patriotic? What is certain is that he changed history and protected Granada and its Muslims for 200 years.

Granada’s Fall

Unfortunately, the importance of work was forgotten afterwards when the sons and grandsons of Al-Nasseri ruled after his death, which led to its fall.

Twenty six years before the fall of Andalusia, disagreement found its way between Al-Ghalib Billah, a descent of Al-Nasseri, and his brother, Abu-Abdullah. They were about to start a war against each other when they reached a solution suggested by Fernando – to divide Granada into a Northern and a Southern state. After the division of Granada into two states, Fernando and Isabella, Queen of Leon, married and decided to unite the Spanish kingdoms into one.

Translated by: The English Convoy – Dar al-Tarjama

AmrKhaled.net © جميع حقوق النشر محفوظة

This Article may be published and duplicated freely for private purposes, as long as the original source is mentioned. For all other purposes you need to obtain the prior written approval of the website administration. For info: management@daraltarjama.com

__________________________________________________ ________________________

1 The word Allah is the Arabic term for God. Although the use of the word "Allah" is most often associated with Islam, it is not used exclusively by Muslims; Arab Christians and Arabic-speaking Jews also use it to refer to the One God. The Arabic word expresses the unique characteristics of the One God more precisely than the English term. Whereas the word "Allah" has no plural form in Arabic, the English form does, and the word 'Allah' in Arabic has no connotation of gender. Allah is the God worshipped by all Prophets, from Adam to Noah, Abraham, Moses, Jesus and Muhammad.

2 TMQ=Translation of the Meaning of the Qur'an. This translation is for the realized meaning, so far, of the stated (Surah:Ayah) of the Qur'an. Reading the translated meaning of the Qur'an can never replace reading it in Arabic, the language in which it was revealed.

3 SWT = Suhanahu wa Ta'ala [Glorified and Exalted Be He]

4 A verse in the Qur'an