الحقوق محفوظة لأصحابها

متنوعات

»

كرسي العلماء

»

028 - خطبة الجمعة (فضائل مصر)


محمد العريفي
ذكر تبارك وتعالى مصر في كتابه الكريم في أربعة وعشرين موضعا منها ما هو بصريح اللفظ ومنها ما دلت عليه القرائن والتفاسير، وفي التصريح بعض المواضع التي منها ما جاء على لسان يوسف عليه السلام: "ادخلوا مصر إنشاء الله آمنين" وقال موجها كلامه لنييه موسى وهارون – عليهما السلام -: "وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوءا لقومكما بمصر بيوتا واجعلوا بيوتكم قبلة". وحتى أن فرعون الهالك اعتبر ملكه لمصر هو الملك الذي يستغني به عن ملك الدنيا فقال الله على لسانه: "قال يا قوم أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي أفلا تبصرون"

«فضائل مصر» هي موضوع حلقة ليلة الإثنين الموافق للسابع من يناير من برنامج "كرسي العلماء" والتي تأتيكم بعد رفع شعائر صلاة المغرب وضيفها هو نجم الدعاة وزينة الخطباء الدكتور محمد العريفي. والدرس عبارة عن خطبة جمعة لفضيلة الدكتور تغنى فيها بحب مصر وأهلها وهو في هذا معذور فإن حبها من الإيمان وأوصى به الرحمن ونبيه العدنان عليه الصلاة والسلام وبحسب المؤمنين أن خؤولتهم في مصر فالعرب أبناء إسماعيل وأمه هاجر المصرية المباركة الميمونة. يقول الدكتور العريفي في خطبته: «من شاهد الأرض وأقطارها والناس أنواعاً وأجناساً ولا رأى مصر ولا أهلها فما رأى الدنيا ولا الناس، هي أم البلاد وهي أم المجاهدين والعباد، هي بلاد كريمة التربة، مؤنسة لذوي الغرية، فكم لمصر وأهلها من فضائل ومزايا، وكم لها من تاريخ في الإسلام وخفايا منذ أن وطأتها أقدام الأنبياء الطاهرين ومشت عليها أقدام المرسلين المكرمين والصحابة المجاهدين