الحقوق محفوظة لأصحابها

رمضان 1433

»

نهاية العالم (3)

»

11 - المهدي (1)


محمد العريفي
من هو المهدي ..؟!

ما صفاته ..؟!

ما اسمه..؟!

كيف تحدث النبي صلى الله عليه وسلم عنه..؟!

ما موقف الامه من المهدي المنتظر ..؟!

كيف تعامل الصحابه رضي الله عنهم مع الاخبار التي سمعوها عن المهدي المنتظر..؟!

مااسمه , ماعلاقته بالنبي عليه الصلاة والسلام , من اين يخرج , كيف يعرفه الناس إلى ماذا يدعو , ما موقف الحكومات والرؤساء والمولوك عندما يرون امامهم المهدي المنتظر , ماهي طبيعة العصر الذي يخرج فيه المهدي المنتظر..؟؟!!

- هو محمد ابن عبدالله الحسني العلوي ,هو من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سقت نسبه الشريف وجدته يرتقي إلى الحسن ابن علي ثم إلى علي ثم من نسل فاطمه بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو مرتبط برسول الله عليه الصلاة والسلام..

- قال عليه الصلاة والسلام :[ لو لم يبقى من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذالك اليوم حتى يخرج رجلا مني اسمه كا اسمي واسم ابيه كاسم ابي يملأ الارض عدلا ]..

عدلا في الاموال عدلا في الحكم عدلا في الاصلاح بين الناس [ يملأ الارض عدلا كما ملئت ظلما وجورا ] كما ملئت ظلما يظلم الناس بعضهم بعضا يظلم القوي الضعيف

يتسلط على ماله يظلم الرجل زوجته وربما ظلمته هي يظلم ولده وربما ظلم الولد اباه يرفع الله به هذا الظلم كله [ كما ملئت ظلم وجورا ] الجور يقع من الحكام فاذا جاء المهدي رفع الله تعالى هذا الجور وحكم هذا المهدي بالعدل بين الناس..

- في آخر الزمان قبل خروج المهدي تمتلئ الارض بالمظالم والقتال لايدري القاتل فيما قتل ولا يدري المقتول فيما قتل تسلط الرصاصه والسلاح على رأس الانسان فيقتل وهو يسأل يقول: لماذا قتلتموني ماذا فعلت!! ولو سألت القاتل لما قتلته لقال لك لاادري لكن جعل لي مال على ان اقتل فلانا لكني لاادري لما قتلته! لايدري القاتل فيما !قتل ولايدري المقتول فيما قتل ! ينتشر الهرج القتل بين الناس ..

-في ذالك الزمان لايبقى احدا إلا لحق بالشام من كثرة الفتن يبدأ المؤمنون يشدون رحالهم هناك هناك إلى الشام قال بهز ابن حكيم عن ابيه عن جده قال سألت النبي صلى الله عليه وسلم [ ما تأمرني اين اسكن الى اين اذهب ماتأمرني قال عليك بالشام عليك بالشام عليك بالشام ] , في آخر الزمان قبل خروج المهدي تنزل الخلافه في الارض المقدسه قال عبدالله ابن حواله رضي الله عنه بعثنا النبي صلى الله عليه وسلم بعثا على اقدامنا لنغنم -يعني- ارسلهم سريه غزوه وليس عندهم مراكب يركبونها من شدة الفقر والحاجه قال فرجعنا ولم نغنم شيئا قال فدعا النبي صلى الله عليه وسلم ربه قال [ اللهم تكلهم الي فاعجز عنهم ولاتكلهم الى انفسهم فيعجزون ولا تكلهم ياربي الى الناس فيستأثرون عليهم ثم وضع النبي صلى الله عليه وسلم يده على رأس عبدالله ابن حواله واخذ ينظر اليه وكان عبدالله قد جاء من غزوه مجهدا متعب ذهب على قدمه ورجع عليها وضع النبي صلى الله عليه وسلم يده على رأس عبدالله بن حواله قال يا عبدالله ابن حواله اذا رأيت الخلافه قد نزلت في الارض المقدسه فاعلم أن الساعة اقرب من الناس من يدي هذه إلى رأسك اذا رأيت الخلافه قد نزلت الارض المقدسه فاعلم ان الساعه اقرب الى الناس من يدي هذه الى رأسك ] وصدق على الصلاة والسلام

-نعم انها احداث تسبق ظهور المهدي محمد بن عبدالله الحسني العلوي ان يسكن اكثر المؤمنين الشام قال عليه الصلاة والسلام [ إذا فسد اهل الشام فلا خير فيكم ] اهل الشام الذين امر النبي صلى الله عليه وسلم عددا من اصحابه بأن يسكنوا هناك في الشام قال إذا فسد اهل الشام فلا خير فيكم ومدح النبي صلى الله عليه وسلم سكن الشام وبين في احاديث اخرى ان النصرة للمهدي تكون من الشام فقال عليه الصلاه والسلام :[ لاتزال طائفه من امتي على الحق ظاهرين لعدوهم قاهرين حتى يأتي امر الله وهم على ذالك قيل يا رسول الله واين هم ] اين هذه العصبه التي قد قهرت عدوها وثبتت على الحق المبين اين هي في المدينه في مكه في اليمن في العراق اين هي قال عليه الصلاة والسلام ( هم في الشام )وفي روايه قال :[ هم ببيت المقدس واكناف بيت المقدس ]

هم ببيت المقدس واكناف بيت المقدس في هذه الظروف يحتاج الناس الى قائد يقودهم ليس إلى قائد عادي لا بل يحتاجون إلى قائد رباني يثقون في دينه يثقون في عدله يثقون في امانته يثقون انه لايصطفي المال لنفسه ولا يبحث عن عزه ولا يبحث عن ثبات كرسيه لا بل هو قائد رباني يمرض لمرض المريض ويكترب مع المكروب ويصاب مع المصاب ويشعر بفقر الفقير يشعر بظلم المظلوم , العظيم عنده صغير حتى ينتصر للحق منه , والحقير عنده عظيم حتى يأخذ الحق له لو لم يبقى من الدنيا"الا يوم لطول الله ذالك اليوم حتى يخرج هذا المهدي المنتظر ويملأ الارض عدلا كما ملئت ظلما وجورا " يظلم الناس بعضهم بعضا حتى ان الرجل بمقدار ظلمه يمدح اذا استطاع ان يعتدي على مال فلان او يحتال عليه فيأخذ منه ماله مدحه الناس بالذكاء والظهور والشرف والقوه والسيطره والنصر وإذا كان حافظا لحقه مبتعدا عن الشبهات إن رأى شبهه ابتعد عنها فكم فاته من المال لم يكثر به ماله لأنه مال مشتبه بين حلال وحرام وكم فاته من مناصب بسبب انه اعفى لحيته أو التزم بالسنه وصلى قالو : هذا لايصلح لنا

(اخرجوا ال لوط من قريتكم انهم اناس يتطهرون )

(قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَن نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ ۖ إِنَّكَ لَأَنتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ )﴿87﴾هود

قال عليه الصلاة والسلام وهو يصف الاحوال التي تكون في اخر الزمان التي يخرج بعدها المهدي يظهر الدجال ينزل عيسى ابن مريم تنشق الارض فتخرج الدابه وتسم الناس مسلم وكافر وصف النبي عليه الصلاة والسلام احوال الناس حينها فقال

(يأتي الرجل بين العجز والفجور فمن أدرك ذلك الزمان فليختر العجز على الفجور)

يأتي على الناس زمان يخير فيه

الراوي: أبو هريرة المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/290خلاصة حكم المحدث: [فيه]شيخ عن أبي هريرة وبقية رجاله ثقات

بين ان يقال له انت تعجز عن كسب المال بطرق متعدده كما يفعل غيرك انت تعجز عن الوقوع في النساء وتكوين العلاقات معهن ,انت عاجز عن وصول المناصب العليا انت عاجز لانه متقي يوسم بالعجز ..!

قال (يأتي على الناس زمان يخير فيه الرجل بين العجز ) ان يقال انت عاجز وليس عندك قدرات ولا علاقات اشتد فقرك وعظمت حاجتك [ يخير فيه الرجل بين العجز وبين الفجور ] وبين أن يقع باموال الناس وفي اعراضهم وان يستلب المناصب باحتيال كما يفعلون اليوم في هذه الضروف والله تترقب الدنيا كلها )رجل مسلم صالحا ينقذها مما هي فيه من فتنه من ظلم اذا جار الامير وكاتباه وقاضي الارض اسرف في القضاء

فويل ثم ويل ثم ويل لقاضي الارض من قاضي السماء

-انها احداث عظام نترقبها يخبئها الغيب لنا ما جئت بها اليكم خبطه عشواء كلا بل هي نصوص اخبرنا بها سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

(وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ ﴿3﴾ إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰ ﴿4﴾ عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَىٰ ﴿5﴾ النجم

وماكان الله ليطلع احد على الغيب الا ان يطلع بعض انبياءه دلاله على نبوتهم واعجاز عندهم ﴾ عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَىٰ غَيْبِهِ أَحَدًا ﴿26﴾الجن

سبحانك سبحانك

﴿إِلَّا مَنِ ارْتَضَىٰ مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا ﴿27﴾ لِّيَعْلَمَ أَن قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَىٰ كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا ﴿28الجن

اطلع الله تعالى رسوله عليه الصلاة والسلام على بعض الغيب مما سيقع بالمهدي ماهي الاحداث التي تقع قبله وبعده فاخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم بها ان يبدأ الناس يكثر بينهم الهرج والمرج الظلم الجور وان تبدأ الخلافة وتنزل هناك في الشام وان تترك المدينه قال عليه الصلاة والسلام [ لتتركن المدينة على أحسن ما كانت حتى يدخل الكلب أو الذئب فيغذي على بعض سواري المسجد أو على المنبر ، ] فقالوا : يا رسول الله فلمن تكون الثمار ذلك الزمان ؟ قال : (للعوافي الطير والسباع)

الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن عبدالبر - المصدر: التمهيد - الصفحة أو الرقم: 24/121خلاصة حكم المحدث: حسن

(لتتركن المدينة ) يعني مدينته النبويه يثرب طيبه (على أحسن ما كانت )

يعني قد اكتمل عمرانها وجرت المياه فيها وطاب عيش اهلها وعمر مسجدها واستقر الامن فيها ومع ذالك (لتتركن المدينه احسن ماكانت حتى يدخل الكلب أو الذئب فيغذي على بعض سواري المسجد أو على المنبر ، يعني حتى تدخل الذئاب والكلاب الى المسجد وتسير فيه الاحد يمنعها من ذالك) كل الناس خرج اما ذهبوا الى الشام واما الى مكه واما الى غير ذالك قيل يا رسول الله يارسول الله هذا الذئب والكلب يبول في المسجد لايرده احد ربما بال على السواري او على المنبر ياالهول اين الناس!

يارسول الله فلمن الثمار يومئد لمن الثمار هذه المزارع وهذا العيش وهذه البيوت وهذا الظل الوارف لمن يارسول الله

فقال عليه الصلاة والسلام (للعوافي والسباع للعوافي والطيور وللسباع )

يبدأ الطير يأكل ما شاء من عنب المدينه ومن ثمارها لايمنعه من ذالك احد فلا مزارع يمنعه ولا صاحب البستان يمنع لا احد يفعل شيئا والسباع تأكل ما شائت دون ان يمنعها من ذالك احد..!

واخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم عن ظروف تقع في اخر الزمان مع المهدي او قبيله او بعده فقال يخرج الرجل من المدينه فيرسل إلى ابن عمه يقول له هلم الي انا سكنت في البلد الفلاني تعال اسكن عندي لنكون اسرة واحده هلم اخرج من المدينه هلم الي قال عليه الصلاة والسلام (والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون )

اي والله المدينة خير لهم لو كانوا يعلمون