الحقوق محفوظة لأصحابها

رمضان 1433

»

سحر الدنيا

»

24 - سحر الموهبة والإمكانيات


مصطفى حسني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مستمرين في رحلة سحر الدنيا، ورحلة الانسان اليقظ..

سحر اليوم هو سحر "الموهبة والامكانيات"،

وهو أن تستغل مواهبك في الافساد وأن تحصل على نفع ذاتي مع ضرر الآخرين !

وتعلمنا علامات السحر والعواقب وكيفية العلاج..

استغل مواهبك في كل ما هو خير، ولاتفرح بها،

ولا تنسى الله لأنه هو الذي أعطاك هذه الموهبة..

http://ommarelard.mustafahosny.com/beta/images/stories/com_form2content/p7/f804/46.jpg

اليوم وصلت بنا رحلة سحر الدنيا إلى سحر المواهب والإمكانيات، فاسم الله وصفته الوهاب يهب الإنسان الإمكانيات والمواهب لكي يعمر الكون ويعيش سعيدا وقد تكون أيضا مصدر رزقه، ولكن هذه الإمكانيات يكلفك الله بها ويحاسبك عليها والشخص المسحور بسحر المواهب والإمكانيات هو الذي أُعُجب بإمكانياته ويسعى لانتفاع بها على حساب دينه.



علامات المسحور بسحر المواهب والإمكانيات:

1- السعي لإظهار الإمكانيات ولو بالإفساد: أنت مكلف أن تُظهر إمكانياتك في ما ينفع، أما أن تستغل ما وهبك الله في الوصول لغاياتك والإفساد فهذا ما لا يرضي الخالق عز وجل، وقد ذكر الله قوم عاد الذي أعطاهم الله القوة وشدة البنيان فبطشوا واستغلوا إمكانياتهم في الإفساد.

2- الحصول على الباطل عن طريق الإمكانيات: وهو أن تحصل على شيء ليس من حقك باستغلال إمكانياتك أو مواهبك وقد حذر رسول الله صل الله عليه وسلم من فعل ذلك فقال:" إِنَّكُمْ تَخْتَصِمُونَ إِلَيَّ, وَإِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ، فَلَعَلَّ بَعْضَكُمْ أَنْ يَكُونَ أَلْحَنَ بِحُجَّتِهِ مِنْ بَعْضٍ، فَأَحْكُمَ لَهُ بِقَدْرِ مَا أَسْمَعُ مِنْ حُجَّتِهِ، فَمَنْ قَضَيْتُ لَهُ مِنْ حَقِّ أَخِيهِ بِشَيْءٍ فَلا يَأْخُذْ, فَإِنَّمَا أَقْطَعُ لَهُ قِطْعَةً مِنَ النَّارِ".



عواقب المسحور بسحر الإمكانيات :

1- الذل بالإمكانيات: يقول الله تعالي: }وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ { (إبراهيم :7)، والكفر هو إنكار نعمة الله عز وجل والاغترار بإمكانياتك ومواهبك ونسيان المنعم فيجعلها الله سبب تعبك في الدنيا.

2- ميراث السيئات الجارية: فالشخص المسحور بإمكانياته شكله مبهر ويشجع الناس على الانبهار به والإقتداء به أيضا مثل الفنانين والفنانات وغيرهم الذين يضلون الناس بسبب سوء استخدامهم للمواهب التي أعطاهم الله {وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالهمْ وَأَثْقَالًا مَعَ أَثْقَالهمْ وَلَيُسْأَلُنَّ يَوْم الْقِيَامَة عَمَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ}(العنكبوت : 13)، وعن أبيه عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم:"من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا".



ويكون العلاج وفك سحر المواهب والإمكانيات:

1- تذكر زوال دولتك :فالقوي يضعف والجميلة تكبر والصحة قد تذهب والعمر يضيع فتذكر دائما قوله تعالي: {وَ تِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ} (آلعمران:140)

2- تواضع للشخص الذي لا يملك هذه الإمكانيات بالذات: إذا كنت قويا ساعد الضعيف، وإذا كنتِ جميلة فتواضعي إلى الأقل منك جمالا، وإذا كنت ذا سلطة ساعد من ليس له سلطة وتذكر دائما دعاء النبي "يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين"

http://web.mustafahosny.com/article.php?id=2035