الحقوق محفوظة لأصحابها

رمضان 1433

»

سحر الدنيا

»

20 - سحر الغضب


مصطفى حسني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخباركم ايه؟

وصلنا في رحلتنا اليوم إلى سحر قد يكون اخترق بيوت كتير بسبب استسلامنا للشيطان

ألا وهو "سحر الغضب"..

الشيطان أحد أغراضه في الدنيا أن يملأ حياتنا بالحزن

والنبي عليه الصلاة والسلام كان لا يغضب إلا لحق.. أما المسحور بالغضب فيغضب إنتقاماً لنفسه

وعلينا أن نتخذ النبي صلى الله عليه وسلم قدوة لنا بألا نغضب إلا إنتصاراً للحق

http://mustafahosny.com/images/stories/com_form2content/p7/f784/46.jpg

نتكلّم اليوم عن سلاح يملأ به الشيطان قلبك بالحزن وذلك بسبب غل الشيطان تجاه بنى آدم. فقد أمرنا النبي وقال: "لا تغضب"، وكان النبي يغضب ولكن غضبه كان لنُصرة الحق وليس لنُصرة النفس، والغضب لنُصرة النفس هو غضب مذموم.

وسحر الغضب هو: شعور مؤلم يسيطر على العقل ويدفعه للانتقام للنفس، ويحدث الغضب نتيجة لنظرتك للأمور.

علامات سحر الغضب:

1-تكبير الموضوع عن حجمه الحقيقي: أي أن يكون غضبك أكبرمن الخطأ الذي أغضبك.

فـبهذا الغضب يقصد المسحور أن يبعث رسالة لمن أغضبه بأن ما فعله كبير جداً، وهذا يحدث بسبب أنك لا تستطيع السيطرة على نفسك

2-نسيان تاريخ الإحسان: فالمسحور بسحر الغضب ليس له قريب وكل من حوله يخافون منه لسُرعة غضبه، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ألا وشرهم سريع الغضب بطيء الفيء".، وقد قال أحد الأدباء: اتقوا ساعة الغضب فإنها ساعة عمياء، فإنها عمياء بلا عقارب ولا أقارب



عواقب سحر الغضب:

1- كسر ما لا يمكن إصلاحه: فقد قال ابن القيم : "أوثق كلب الغضب بسلسلة الحلم فإنه كلب إذا أفلت أتلف"، وقال بوذا: "الغضب أوله حماقة وآخره ندامة"

2- الفشل في حل المشكلات: عندما تغضب قدرتك على تحليل الأمور تُغلق فلا تعرف كيف تحل المشكلة، ولذلك قال رسول الله: "لا يقضين أحدكم بين اثنين وهو غضبان"، وقال سليمان الحكيم:" إياك وشدة الغضب فإنه ممحقة لفؤاد الحكيم"

3- غلق أبواب المغفرة في وجهه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" تفتح أبواب الجنة يوم الإثنين ويوم الخميس فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئا إلا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقال انظروا هذين حتى يصطلحا"، وقد قال ابن عباس: "للنار باب لا يدخله إلا من شفى غيظه بمعصية الله" ولذلك قال رسول الله: وخيرهما الذي يبدأ بالسلام



علاج سحر الغضب:

ينقسم الغضبان لـ أربع انواع:

1- الوجه المتحجر: يحافظ على غضبه لفترة طويلة

2-الهارب: عندما يغضب يبتعد عن الناس ويفضل الجلوس وحده

3- المهاجم: عندما يغضب يصرخ ويكسرما حولة أو يضرب

4- الساخر: عندما يغضب يبدأ في السخرية ممكن يُغضبه

إذا كنت من النوع الأول أو الثاني، فعليك بمصارحة من حولك حتى يتعودوا على ما يغضبك، أما إذا كنت مهاجم: تذكّر غضب الله منك يوم القيامة بسبب غضبك وعليك بالإستعاذة من الشيطان الرجيم. أما الساخر: فأمسك عليك لسانك حتى لا يسخط الله منك بسبب لسانك واستعيذ بالله من الشيطان الرجيم



واليقظ هنا "عُمر بن الخطاب" القوي الذي لا يغضب لغير الحق، عندا جاء إليه رجل وقال له: والله إنك لا تحكم بالعدل ولا تعطي الجزل" إلا أن صاحبه الحر بن القيس ذكره بـقول الله تعالى "خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ" (199)الأعراف، فسكت عُمر بن الخطاب ولم يغضب.

تشبّه بعمر لعلك تُبعث ممسكا بيده، وادع الله أن يملأ قلبك بالحلم وينزع الغضب

http://web.mustafahosny.com/article.php?id=2031