الحقوق محفوظة لأصحابها

رمضان 1433

»

نهاية العالم (3)

»

13 - المهدي (3)


محمد العريفي
اخبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم بأحداث آخر الزمان وبين أحداثأً عظام الدجال..

نزول عيسى ابن مريم عليه السلام ..

خروج يأجوج و مأجوج من كل حدب ينسلون أمتان ماكانتا في أمة إلا كثرتها يأجوج و مأجوج

خروج الدآبه -( وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم أن الناس كانوا بآياتنا لا يوقنون )- [النمل/82]

المهدي المنتظر ,ماهي الأحوال التي تقع في عصره او معه او بعده ..؟!

فلا خير في العيش بعد المهدي المنتظر ..؟!

ماعلاقة بعيسى عليه السلام ..؟!

هل يرى الدجال ..؟!

لماذا لا يجارب الدجال..؟!

ماهي الأحوال التي تقع قبل مجيء المهدي المنتظر فإنه يملئ الأرض عدلاً كما ملئت ظلماً وجورا

قبل المهدي المنتظر أو أثنائه أو بعده ينتشر الجهل بين الناس يدرس الإسلام يمحي لا يبقى الا شيوخ كبار وعجائز لايعرفون من الدين إلا لاإله إلا الله قيل لحذيفه رضي الله عنه وماتنفعهم لاإله الا الله وهم لا صلاة و لا صيام ولا صدقه ؟ فقال:ويحك يا صلة ويحك ياصلة ابن زُفر تنجيهم من النار يبقى عندهم ماورثوه عن ابائهم من قول لاإله الا الله لعلها أن تنجيهم من النار ..

-اخبرنا النبي صلى الله عليه و سلم بكلام السباع في اخر الزمان فقال عليه الصلاة و السلام لاتقوم الساعة حتى تكلم السباع الإنسان وحتى يكلم الرجل شراك نعله حتى يكلم الرجل شراك نعله و عذبة صوته و تخبره فخذه بما احدث اهله من بعده ..

-تكلم السباع الإنس..! يتكلم الذئب و الأسد و الثعلب ,كيف يتكلم ؟علمها عند ربي

ربما تدرب على ذلك أو أن الله يعطيها قدرةً عليه فإنها تفهم اليوم شيئاً من كلام الإنس ومن توجيههـم

يقال لها اقبلي فتقبل واذهبي فتذهب و اجلسي فتجلس و قومي فتقوم و اضطجعي فتضطجع واقفزي فتقفز كما نرى من يدرب الأسود على ذلك او الفهود و النمور سباع تفهم ماذا يريد إما بإشراته أو بكلامه ربما تكلمه بعد ذلك بلغة يفهمها اما بطريق جهاز أو تدريب أو غير ذلك لكننا نؤمن يقيناً انها ستكلم السباع الإنس.

-في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج رجل بغنمه يرعاها فأقبل الذئب إليها و اختطف منها شاة فعدى الرجل ورأه حتى خلص الشاة منه الذئب يجري و هو ممسك بالشاة فلما كثر العدو ورأه القى الشاة وذهب فأخذ الرجل شاته فالتفت الذئب وأقعَ على ذيله وقال لرجل وهو ينظر إليه أتعمد إلى رزق ساقه الله الي فتأخذه مني! فقال الرجل عجباً !ذئبٌ يتكلم فقال الذئب:ألا أُنبئك بما هو اعجب من ذلك!!

نبيٌ بين النخلتين في المدينه يحدثكم بخبر مامضى وخبر ماهو آتٍ ,فجمع الرجل غنمه وذهب متوجهاً بها إلى المدينه حتى حازها إلى موضع منها ومضى وهو يعجب ذئبٌ يتكلم .! حتى طرق الباب على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره ثم جلس النبي صلى الله عليه و سلم مع أصحابه حدثهم بخبر هذا الذئب الذي يتكلم ..

-هي أحداثٌ عظام تقع في آخر الزمان هي من اشراط الساعه -( يسألونك عن الساعة أيان مرساها * فيم أنت من ذكراها * إلى ربك منتهاها * إنما أنت منذر من يخشاها )- [النازعات]

وقال الله -( فقد جاء أشراطها فأنى لهم إذا جاءتهم ذكراهم )- [محمد/18] جاء اشراطها جاء علامتها ظهرت علاماتٌ تدل على قرب قيام الساعه أقبل الأعربي بغنمه و حازها في المدينه ثم أقبل و اخبر النبي عليه الصلاة والسلام فجمع النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه ثم قال للأعرابي حدثهم حدثهم

فحدثهم الأعرابي بما رأى ,فقال صلى الله عليه و سلم و الذي نفسي بيده صدق لن تقوم الساعه حتى تكلم السباع الإنس ثم قال و إني أؤمن بذالك أنا و أبو بكر و عمر

و في الحديث الآخر قال عليه الصلاة و السلام بينما رجل يحمل على بقره يعني يحمل متاعه عليها إذا التفتت البقرة اليه وقالت له :إني لم أخلق لهذا إنما خلقت للحرث ما خُلقت ليحمل عليها ولا ليركب عليها الراكب إنما خلقت للحرث أما من خلق ليركب عليه وصور لذلك فاالإبل و الخيل و الحمير و البغال قالت إني لم أخلق لهذا ..انما خلقت للحرث ثم قال صلى الله عليه وسلم فإني أؤمن بذلك أؤمن بذلك أنا و ابو بكر وعمر

-هذه الأحداث العجيبه تقع كلها في اخر الزمان يراها الناس و يعرفونها ويدروكنهـا فمنهم من يؤمن ومنهم من يكفر منهم من يصدق ويقبل ومنهم من يعرض و يولي -( فقد جاء أشراطها فأنى لهم إذا جاءتهم ذكراهم )- [محمد/18] يخرج المهدي في مثل هذا الحال أعاجيب مع ظلم ظاهر وجورٍ قاهر وحاجة لناس إلى الدين حاجه الى قائد رباني ,حاجه إلى مخلص يخلصهم مما هم فيه عندها يأذن الله تعالى بخروج

و ظهور المهدي المنتظر محمد ابن عبدالله ينتهي نسبه إلى الحسن ابن علي وإلى فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه و اله وسلم ..

-أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم بإسمه محمد ابن عبدالله و اخبرنا بوصفه فقال المهدي مني اجلى الجبهه يعني واسع الجبهه شعره ليس متقدماً على جبهته بل هو واسع الجبهه ,اقنى الأنف يعني نحيف الأنف له ارنبة ومحدودب الأنف من اوله ,المهدي مني أجلى الجبهه أقنى الأنف هو من نسل الحسن ابن علي و اختار الله تعالى الحسن ابن علي ليكون من نسله ربما لأن الحسن ابن علي رضي الله عنه كان قد حكم بعد استشهاد والده علي رضي الله عنه فإن علي رضي الله عنه استشهد في المسجد لما طعنه الملجم ثم كان للناس امام وهو علي و امام آخر وهو معاويه رضي الله عنهما وكان المسلمون قد انقسموا بعد حروب وصار المسلمون على قسمين على مملكتين فلما تولى الحسن ابن علي رضي الله عنه لما تولى بعد ابيه ستة اشهر رغب أن يجمع الناس على امام واحد فأرسل إلى معاويه اني قد تنازلت لك بالخلافه قد تنازلت لك بالخلافه فحكم الحسن ستة اشهر ثم والله ترك الخلافه لا لدنيا اصابها ولا لإمرأةٍ حسناء ينكحها ولا لملك وهب اليه لا .

وإنما كان الحسن رجل صالحاً تقياً عابداً كان هين عليه امر الدنيا لا يلتفت اليه بجانب جمع كلمة المسلمين فأرسل إلى معاويه أن تنازلت لك بالخلافه أدخل تحت ملكك أكون محكوماً بعد أن كنت حاكماً مأموراً بعد أن كنت أميراً فلما تنازل عن ذلك حرصاً على جمع كلمة المسلمين ولم يرد من ذلك دنيا

كآفئه الله تعالى بأن جعل من ذريته المهدي المنتظر ..

-أكرم الله تعالى الحسن ابن علي بأن جعل من نسله محمد ابن عبدالله الذي ينتهي نسبه إلى الحسن ابن علي رضي الله تعالى عنهم جميعا هذا الرجل المهدي المنتظر ورد فيه اكثر من خمسين حديثاً مابين صحيح و بين حسن بشواهده منها قوله عليه الصلاة والسلام[ لو لم يبقى من الدنيا الا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يخرج رجل مني او قال من اهل بيتي اسمه كا إسمي واسم ابيه كاإسم ابي يملأ الأرض عدلاً كما ملئت ظلماً وجورا ] قال عليه الصلاة و السلام المهدي مني و أخبر أن الله يصلحه في ليله,

أن الله يصلحه في ليله , بمعنى انه يصلحه ليكون قائداً للناس يعطيه الله من المواهب و القدرات مايكون بها قائداً للناس وهو الذي سيقودوهم في عدد من المعارك يصلحه الله في ليله ..

-واخبر ايضاً انه يخرج من المدينه قال عليه الصلاة و السلام[ يكون اختلاف عند موت خليفه] وفي رواية قال [يقتتل على كنزكم هذا] قيل كنز الكعبه و قيل المُلك قال يكون اختلاف عند موت خليفه فيخرج رجل من اهل المدينه يموت خليفه حاكم فيختلف الناس لا يعينون احداً ورآئه لا يُعينون من يملك ولا يصطلحون على رجلٍ حاكمٍ بعده اختلاف فكل طائفةٍ وكل حزب بما لديهم فرحون لا يجتمعون على خليفةٍ بعد الخليفة الذي مات..يضطربون

-وهذا المهدي محمد ابن عبدالله موجود في المدينه فلما يقع الإختلاف يخرج من الدينه متوجهاً الى مكه قال يكون إختلافٌ عند موت خليفه فيخرج رجل من اهل المدينه ماصفته ؟ اسمه كااسمي و اسم ابيه كا إسم أبي أما شكله فهو أجلى الجبهه أقنى الأنف يخرج ‘لى مكه قال فيبايعه الناس مابين الركن و المقام ,مابين الركن (الحجر الأسود) ومابين مقام ابراهيم في هذا الموضع الذي ربما لا يزيد على أمتار يوقف محمد ابن عبدالله ويبايع أنك أنت خليفتنا انت حاكمنا انت قائدنا لاخليفه الآن إختلف الناس و لم يصطلحوا على احد أنت خليفتنا يبايع مابين الركن و المقام ,فيبعث اليه جيش من الشام يقبل هذا الجيش سراعاً ليقاتل المهدي المنتظر ثم يقع لهذا الجيش اعجوبه تبين أن هذا الرجل هو فعلاً المهدي المنتظر

عجباً ما الذي يحدث لهذا الجيش.؟؟!