الحقوق محفوظة لأصحابها

رمضان 1433

»

سحر الدنيا

»

11 - سحر المصلحة


مصطفى حسني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سحر اليوم هو سحر "المصلحة"، أي الأنانية

سحر من الأسحار التي تصد القلوب عن بعضها،

أصعب صفة تجدها في انسان، فالأنانية من صفات المنافقين !

المصالح الشخصية والانانية تُفـسـِد علاقات كثيرة

تعلمنا العلامات والعواقب وكيفيه علاج سحر المصلحة

احرص على ما ينفعك ولكن ليس على حساب الأخرين، واستعن بالله ولا تعجز

http://mustafahosny.com/images/stories/com_form2content/p7/f747/46.jpg

اليوم مع سحر مهم جداً من أسحار الدنيا، هذا السحر هو سحر المصلحة أي الأنانية أن يُفكر الإنسان في مصلحته الشخصية فقط ولا يهتم بالصالح العام أو أن الإنسان الذي يهتم بمصلحته الشخصية يأتي على مصالح غيره من الناس وهذه تُعتبر أصعب صفة ممكن أن نراها في إنسان ألا وهي صفة الأنانية والإنتهازية.

من علامات سحر المصلحة:

1- الطغيان على مصالح الغير أو المصالح العامة لصالح المصلحة الشخصية وهو أن لا يهم الإنسان الأناني مصلحة أي شخص سوى مصلحته هو فقط، وقال الله في كتابة الكريم: "كَيْفَ وَإِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لَا يَرْقُبُوا فِيكُمْ إِلًّا وَلَا ذِمَّةً يُرْضُونَكُم بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَىٰ قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ" ﴿التوبة: ٨﴾.

2- الشخص الأناني: هو شخص منان على الناس فإذا فعل فعل خير يُمن به على من فعله له وقد ذكر الله هذا الإنسان في كتابة الكريم وقال: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالْأَذَىٰ كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ وَلَايُؤْمِنُ بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْدًا لَّايَقْدِرُونَ عَلَىٰ شَيْءٍ مِّمَّا كَسَبُوا وَاللَّـهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ" ﴿البقرة: ٢٦٤﴾.

عواقب سحر المصلحة:

1- الشخص الذي يهتم بمصلحته فقط يكون خبيث النفس أحياناً لايظهر عليه هذا ولكن الله يُعاقبه في الدنيا والآخرة لأن الجزاء من جنس العمل، فهو إنسان يفعل أفعال خبيثة حتى يحصل على مصلحته الشخصية فيُجازيه الله على آنانيته هذه ويكون عقابه له شديد.

2- الإنسان الأناني يكون سيء الذكر، فيعيش لوحده في الدنيا ويموت لوحده أيضاً لأنك لو لم تهتكم بمصلحتك الشخصية على حساب مصلحة الغير فسيذكرك الناس بعد مماتك بكل خير فتكون له بمثابة صدقة جارية بذكر الناس له بعد مماته وقد يكون يعرفهم في الدنيا.



علاج سحر المصلحة:

لابد أن يكون هناك عطاء يومي نعود أنفسنا عليه حتى لو لم يكن معك أموال ولكن يكون بمساعدة الناس من حولك نفعل أي شيء لأي شخص يحتاج المساعدة وفي نفس الوقت فأن سر العطاء هو أن لا نطلب أي شيء في المقابل من الشخص الذي لايساعده وهذا سيجعلك يومياً تتعود على العطاء للغير.

ونحلم بمقام الأنصار عندما ذهب لبلادهم المسلمين فهم كانوا في مقام اليقظة فهم لم يكونوا أنانيين فرأوا أن المصلحة العامة للإسلام أن يستضيفوهم في منازلهم فندعى الله ونتمنى أن يحشرنا الله مع أنصار الرسول عليه الصلاة والسلام.

http://web.mustafahosny.com/article.php?id=2022